الجانب العلمي في رحلة العبدري

The Scientific Dimension in Al Abdari's Trip

785   0   42   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2015
  مجال البحث الاداب
 تمت اﻹضافة من قبل zeina alrostum

شغل أدب الرحلة مكاًنا مميزا في أدبنا العربي لما يتصف به من جمع بين الفائدة و المتعة، و رحلة العبدري نموذج من الآثار الأدبية التي وصلت إلينا من التراث الأدبي الأندلسي و المغربي، و عملٌ فريد استطاع صاحبه (العبدري) أن يقدم فيه صورًة متكاملة واضحة المعالم لجميع مظاهر النشاط العلمي في كلّ بقعة وطأتها قدماه في المشرق و المغرب، و جعل من رحلته مرآًة صافية عكست ثقافته، و سعة اطلاعه، و ملكته الأدبية، و موهبته الشعرية. فهذه الرحلة وثيقة مهمة عن الحياة الثقافية في أواخر القرن السابع الهجري، إذ بدأها العبدري في سنة 688 ه و أنهاها في سنة 691 ه، فكانت مصدرا للأدباء و العلماء و المؤرخين لما ورد فيها من نصوصٍ أدبية، و نقدية، و مناظراتٍ علمية، و إشاراتٍ تاريخية، كما أن المرتحلين الذين جاؤوا بعد العبدري، نهلوا منها، و نقلوا عنها كابن .( بطوطة، وابن عبد السلام الناصري و غيرهما) 1 فالجانب العلمي فيها يستحق أن يلقى الضوء عليه، ليكون الدارسون و الباحثون على معرفة بهذا الأثر الأدبي الذي ضم بين دفتيه كثيرًا من ألوان المعرفة و الثقافة.

المراجع المستخدمة
الإحاطة في أخبار غرناطة، لسان الدين بن الخطيب، تحقيق: محمد عبد الله عنان، القاهرة، 1973 م.
أدب الرحلة عند العرب، حسني محمود حسين، دار الأندلس للطباعة و النشر و التوزيع، بيروت- لبنان، الطبعة الثانية، 1403 ه- 1983 م.
أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض، أحمد بن محمد المقري التلمساني، تحقيق: محمد بن تاويت وسعيد أحمد عراب، الرباط، 1979 م.
قيم البحث
أعلن في شمرا
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات