السّياحة الرّيفية: أداةٌ تنمويةُ في محافظة اللاذقية

Rural Tourism: One Tool of Development in Lattakia Governorate

546   0   43   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2014
 تمت اﻹضافة من قبل شمرا

تستطيع المراكز الرّيفية في محافظة اللاذقية استقبال أفواج السّياح في القرى و توفير الإقامة لهم حيث تعرّض الرّيف السّوري منذ الثّمانينات لتغيّرات بنيوية جوهرية في مجالات تطوره و تنميته. فشبكة المراكز الرّيفية في المحافظة تتميّز بمستوى خدمي جيّد و مقوّمات طبيعية و بشرية و اقتصادية و تطوير الإنسان الرّيفي بحدّ ذاته فكرياً و اجتماعياً و صحّياً؛ و هذا سينعكس بالطّبع على الحدّ من البطالة و تراجع الهجرة من الرّيف إلى المدينة و الحفاظ على الثّقافة الرّيفية. و يمكن ربط التّنمية الاقتصادية للتّجمعات الرّيفية بصناعة السّياحة الرّيفية القادرة على تأمين الاستقرار الاقتصادي و الديموغرافي في الأرياف و معالجة المشكلات لقاطنيها كدخل إضافي مساعد.

المراجع المستخدمة
الشاعر،جهاد، علم المياه(الهيدرولوجيا)، منشورات جامعة دمشق، 1995 م.
جراد، سمير، واقع مكننة الزراعة في الساحل السوري و آفاق تطويرها،جامعة تشرين،كلية الزراعة، 1993 م.
حسن، عبد الحميد، و زملائه، مكننة الإنتاج الحيواني، كلية الزراعة، جامعة تشرين 1996 م.
قيم البحث
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات