سياقات"المتصاحبات اللغويّة"،و دورها في "التّماسك المعنويّ" للنّصّ متصاحبات "الصّوت" في رواية " بيروت75 " لـِ "غادة السّمّان " أنموذجاً

"Voice,S Collocations, and Its Role in "Coherence" in The Narrative Text: (Ghadah Al-Samman,S" Beirut 75")

430   0   143   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2015
  مجال البحث لغة عربية
 تمت اﻹضافة من قبل شمرا

يقوم النّصّ المتطاول الكثير الفقرات, كحال النّصّ القصصيّ, على وجود الجمل و أجزاء الجمل. و إذ حاول لسانيّو النّصّ تجاوز حدود الجملة إلى هذا النّصّ، لم ينكروا ضرورة الانطلاق من هذه الجملة أساساً لتحليلاتهم و تفسيراتهم. و المتصاحبات الّلغويّة ليست إلا بنى صغرى في النّصّ ، و هذه البنى تتمثّل ، تركيبياً، في هيئة جمل أو أجزاء من جمل. تحمل هذه البنى قدرةً على إيصال الفكرة العامّة التي يريد منتج النّص / الكاتب إيصالها إلينا، نحن المتلقّين، بطرق مختلفة، من حيث إنّ الجزء يدلّ على الكلّ . فمن وجهة يمكن أن تكون بنى دلاليّة نوويّة تختزن البنية الدّلاليّة الكبرى للنّصّ، وَ من وجهةٍ أخرى يحمل بعضها تيمات ( Themes ) تترابط وَ تتواشج لتكوين تلك البنية الكلّيّة، و من وجهةٍ ثالثة يحمل بعضها دلالات إيحائيّة تتواشج – أيضاً - لإعطاء تلك الدّلالة الكلّيّة. و إذ أعلن"رولان بارت/R.Barthes" موت الكاتب ،و أعلنت "جوليا كريستيفا/J.Kristeva" أنّ النّصّ مفتوح ،لأنّه نشاط و إنتاج (من حيث هو إنتاجٌ من الكاتب وَ إعادة إنتاج من القارىء بقراءته و فهمه للمقروء)؛ ترسّخَ دور المتلقّي في إعادة إنتاج النّصّ بما يتيح له فضاء معرفته و ثقافته و خبرته من قدرة على التّحليل و التّفسير. و على كلّ هذا يقوم بحثنا المعتمد على نصّ روائيّ معاصر لكاتبة سوريّة، هي"غادة السّمّان".

المراجع المستخدمة
WEBSTER ,M. Merriam- Webster,s Collegiate Dictionary .ed10, Massachusetts, 1999.1559
عبد العزيز, محمّد حسن . المصاحبة في التعّبير الّلغويّ . دار الفكر العربيّ, القاهرة, 1990 م, 100
قيم البحث
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها
أحدث المنح

 المصدر

 أخر موعد للتقديم

المزيد من المنح