السياسة الأمريكية تجاه قضايا التدخل في حقوق الإنسان

The American Policy towards Interference Cases in Human Rights

أعلن في شمرا
375   0   9   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2013
 تمت اﻹضافة من قبل شمرا

شهد العالم في السنوات الأخيرة عدة تحولات سياسية و اقتصادية و أيديولوجية و عسكرية. و برز وضع دولي جديد أثّر على العلاقات الدولية، و خصوصاً في طريقة معالجة مختلف المشاكل و القضايا المطروحة. كما أثر على تطبيق المبادئ التي يقوم عليها القانون الدولي، كمبدأ سيادة الدول و المساواة في السيادة و مبدأ حقوق الإنسان، و مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول و غيرها من المبادئ. و تبعاً لهذه الوضعية تمَّ تشكل الخارطة العالمية مع بروز قطب سياسي و اقتصادي وحيد، ففقد العالم بذلك توازنه الاستراتيجي، و سيطرت على العلاقات الدولية النزعة الأحادية التي برزت بالخصوص في مجال أخذ القرار العالمي، و معالجة مختلف القضايا و المشاكل المطروحة في العالم، مما أدى إلى المساس بدور الأمم المتحدة، و بقية المنظمات الدولية الحكومية، و غير الحكومية التي تجمع منظمات حقوق الإنسان على اعتبار أن ما جرى في العراق و يجري في ليبيا كارثة إنسانية بكل المقاييس، من خلال التجاوزات التي ارتكبتها و ترتكبها الولايات المتحدة من خلال القفز على الشرعية الدولية و اختلاق مبررات غير واقعية لشن الحروب و العمليات العسكرية، و ما تشهده من انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان المعترف بها دولياً من خلال معاهدات دولية تعدّ الولايات المتحدة الأمريكية طرفاً في أغلبها.

المراجع المستخدمة
See 2005 World Summit Outcome, General Assembly Resolution 60/1, para. 138-139, U.N. Doc. A/60/L.1( Oct.24,2005). Available at http://unpan1.un.org/intradoc/groups/public0documents/un/unpan021752.pdf
(See 2005 World Summit Outcome, General Assembly Resolution 60/1, para. 138-139, U.N. Doc. A/60/L.1( Oct.24,2005
International Coalition for the responsibility to protect, The crisis in Libya, available at http://www.responsibilitytoprotect.org/index.php/crisis/crisis-in-Libya
قيم البحث
أعلن في شمرا
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات