العلم السوري يرفرف في “تل رفعت”

سناك سوري _متابعات 

شهدت مدينة “تل رفعت” في ريف “حلب” الشمالي رفع العلم السوري فوق أعلى نقطة في المدينة المحاذية لمناطق سيطرة فصائل “غصن الزيتون” والقوات التركية.

وبثّت قناة “الإخبارية السورية” مشاهد لما قالت إنه فعالية احتفالية لمناسبة أعياد الجلاء تمّ خلالها رفع العلم السوري في “تل رفعت”.

رفع العلم السوري في المدينة هو إشارة لدخول الجيش السوري إليها بعد أن كان متواجداً في محيطها فحسب، وجاء هذا الأمر بعد يوم واحد من القمة التي جمعت الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان” والروسي “فلاديمير بوتين” في “موسكو”.

و ذكر موقع “العربية.نت” أن القوات الروسية انسحبت اليوم من مواقعها في “تل رفعت” تزامناً مع وصول حشود عسكرية كبيرة للجيش السوري إلى المدينة بينما نقلت وسائل إعلامية معارضة أنباءً عن وصول تعزيزات عسكرية تركية إلى الحدود السورية.

و تشكّل “تل رفعت” عقدة مواصلات في الطريق الدولي “حلب – غازي عينتاب” و الذي اتفق الطرفان الروسي و التركي في وقت سابق على العمل من أجل إعادة افتتاحه لكن الجانب التركي يطمح إلى السيطرة على “تل رفعت” للتحكم بالطريق الدولي فيما يشكّل الهجوم التركي على المدينة هاجساً لدى أهالي “عفرين” الهاربين من العدوان التركي على مدينتهم نحو “تل رفعت”.

إعلان القوات الحكومية السورية تثبيت نقاطها في “تل رفعت” مقابل انسحاب القوات الروسية ووصول تعزيزات تركية بعد يومين فقط من قمة “موسكو” تبدو إشارات لاتفاقٍ غير معلن توصّل إليه الرئيسان “بوتين” و”أردوغان” إلا أنّ ملامح هذا الاتفاق لا تزال غامضة.

أعلن في شمرا