عمره شهرين .. قصة شفاء أصغر مصاب بكورونا في سورية .

راجع الطفل حمزة ذو الشهرين الهيئة العامة لمشفى التوليد والأطفال في اللاذقية بقصة ترفع حروري مع اقياءات واسهالات منذ يومين مع انقطاع بول.

وفي التفاصيل :

- تم قبول الطفل بالمشفى وكان بحالة عامة سيئة جدا ( تجفاف شديد مع صدمة دورانية احتاجت لإعطاء السوائل ونقل الدم والدواعم القلبية الدورانية ) ، ولكن مع استمرار الحالة العامة السيئة والحماض المعند على العلاج وتطور اختلاج معمم تم وضع الطفل على جهاز التنفس الصناعي .

- صورة الصدر أبدت ارتشاحات التهابية منتشرة كما ابدت التحاليل المخبرية حالة التهابية شديدة مع تخثر منتشر ضمن الأوعية.

- بإجراء اختبار PCR ظهرت النتيجة ايجابية لديه.

- تم تطبيق العلاج المناعي المناسب مع صادات حيوية واسعة الطيف اضافة للتمييع ومضادات الاختلاج المناسب.

- خلال أربعة أيام تم فصل الطفل عن جهاز التنفس الصناعي.

- بدأت الحالة بالاستقرار أبدت الاستشارات انصباب مصليات مرافق بالتامور والجنب وضمن البريتوان كما أبدى تصوير الرأس المقطعي انصباب سائل تحت الجافية.

- خرج الطفل بعد أسبوعين بحالة عامة ممتازة حيث تم الشفاء دون عقابيل خطيرة وسيبقى قيد العلاج والمتابعة في المنزل لفترة من الزمن.

المصدر : وزارة الصحة السورية 

أعلن في شمرا