رادار محمول يساعد الجنود الروس في كشف حشود المشاة المعادية

استخدم أفراد الوحدات الخاصة الروسية في المعارك بمدينة ماريوبول وسائل فائقة التقنية للاستطلاع .

وبينها رادار "فارا – في إر" المحمول الذي يسمح  باكتشاف مختلف الأهداف والأجسام المتحركة في أي موسم من السنة ليلا ونهارا.

وقد استعرضت وزارة الدفاع الروسية عمل طاقم الرادار المحمول صغير الحجم في مقطع فيديو نشرته على الإنترنت.

وأظهر الفيديو جنديا جالسا في مخبأ يرى على شاشة جهازه معلومات واردة من رادار خارجي، ثم يبلغ قائده عن تحركات مشاة العدو المكتشفة، فيبدأ طاقم عربة "بي إم بي - 3" في إطلاق النيران من مدفع عيار 100 ملم وقاذف القنابل استنادا إلى تلك المعلومات.

وتليها دبابة "تي – 80" التي تطلق النيران بمدفع عيار 125 ملم من مسافة 1000 متر.

وبفضل ذلك تزداد أضعافا فعالية ودقة نيران الدبابات والمدرعات.

ولا يكتشف الرادار المحمول المشاة فحسب بل والمعدات الحربية. أما الدبابات المعادية فيتم اكتشافها على مدى 8000 متر.

ويبلغ الوزن الإجمالي للرادار 12 كيلوغراما، ويكفي شحن بطارياته للعمل المستمر لمدة 12 ساعة.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

أعلن في شمرا