رجحت تقارير إعلامية أرجنتينية، أن يعود ليونيل ميسي إلى فريقه السابق برشلونة للدفاع عن ألوانه مجددا بعد توصله إلى "سلام" مع رئيس "البارسا" عقب رحيله الدراماتيكي في 2021.

وانضم الفائز بالكرة الذهبية سبع مرات إلى باريس سان جيرمان صيف العام 2021، بعد أن أصدر برشلونة بتوجيه من رئيسه خوان لابورتا، بيانا قال فيه إن ميسي سيغادر النادي بسبب القيود المالية التي فرضتها عليه رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا".

وقيل حينها إن ميسي صُدم بالإعلان لأنه وافق على خصم 50 بالمئة من راتبه.

ويعتقد الآن، أن ميسي سيعود للنادي الكتالوني بعد توصله إلى "سلام" مع رئيس برشلونة لابورتا، الذي كان في قلب الجدل بعد سماحه برحيل "البرغوث".

وقالت المراسلة الأرجنتينية فيرونيكا بروناتي وفقا لروسيا اليوم، سيعود ميسي إلى برشلونة بعد نهاية عقده الحالي مع باريس سان جيرمان.

وقالت بروناتي في تغريدة على حسابها الرسمي في "تويتر": "في 1 يوليو 2023، سيكون ليونيل ميسي لاعبا في برشلونة".

وينتهي عقد "ليو" مع فريقه باريس سان جرمان الفرنسي في نهاية الموسم الحالي، بعدما وقع عقدا لمدة موسمين فقط في عام 2021 مع رفضه التجديد حتى الآن.

ويسعى النادي الباريسي لإقناع ميسي بتجديد عقده، في وقت أعربت فيه فعاليات برشلونة عن رغبتها في عودة النجم الأرجنتيني، وفقا لما جاء في تصريحات رئيس الفريق خوان لابورتا، والمدرب تشافي هيرنانديز، في أكثر من مناسبة.

يذكر أن ميسي، ترعرع في الأرجنتين قبل أن ينضم إلى أكاديمية نادي برشلونة، حيث تتدرج في مختلف الفئات السنية إلى أن وصل إلى الفريق الأول الذي تألق في صفوفه على مدار 15 عاما تقريبا ليصبح أفضل لاعب في تاريخ النادي الكتالوني.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

أعلن في شمرا