بومبيو ينتقد الصين بشدة ويؤكد أنه لا مجال للمقارنة بينها وبين بلاده

أعاد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، نشر فيديو سابق على حسابه الرسمي عبر تويتر ينتقد فيه الصين بحدة، ويؤكد أنه لا مجال للمقارنة بين بلاده والصين في حرية التعبير والديمقراطية.

ووجه بومبيو، في التصريح الذي أدلى به قبل أيام، وأعاد نشره اليوم، انتقادات حادة لسياسات الصين في ما يتعلق بالحريات والديمقراطية.

وقال بومبيو في الفيديو الذي بثه: "الصين تحاول استغلال ظروفنا الداخلية والمحلية للضغط علينا من أجل تمرير أجندتها السياسية.. لا يوجد تكافؤ بين الولايات المتحدة والصين. لدينا حكم القانون. الصين لا تفعل ذلك. لدينا حرية التعبير. ليس لديهم ذلك. نحن ندافع عن الحرية الدينية.. تواصل الصين حربها المستمرة منذ عقود على الإيمان. الصين تفرض الشيوعية بلا رحمة. الولايات المتحدة تضمن الحرية".

ونشرت شبكة "بوليتيكو" الإعلامية الأمريكية، نقلا عن مصدرين مطلعين، أن بومبيو يخطط للسفر إلى ولاية هاواي للاجتماع هناك بمسؤولين من الحكومة الصينية.

كما ذكرت أن "الوزير الأمريكي، الذي انتقد الصين بشدة في العديد من الملفات والقضايا، على رأسها مسألة كورونا وسياسة بكين في هونغ كونغ ومعاملة الأقليات العرقية والدينية، يخطط للرحلة، مضيفة أن الترتيبات لم تنته بعد.

يذكر أن العلاقات الصينية الأمريكية شهدت خلال الأشهر الماضية تدهورا ملحوظا، إلى درجة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه من الممكن قطع العلاقات بين البلدين.

واتهمت الإدارة الأمريكية مرارا الصين بعدم الشفافية في ملف كورونا، والشهر الماضي قال بومبيو إن "الصين كان بمقدورها الحيلولة دون وفاة مئات الآلاف من الأرواح في أنحاء العالم لو تحلت بشفافية أكبر بشأن الفيروس".

المصدر: وكالات

أعلن في شمرا