قصائد وطنية وغزلية ضمن مهرجان شعري لملتقى القرداحة الثقافي في ثقافي حمص

حمص-سانا

استضاف المركز الثقافي العربي بحمص اليوم أولى فعالياته الثقافية بعد تعليق الأنشطة الثقافية خلال الفترة الماضية ضمن الإجراءات الحكومية الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

قصائد وطنية وغزلية ضمن مهرجان شعري لملتقى القرداحة الثقافي في ثقافي حمص

ومع التزام قواعد التباعد المكاني ضمن قاعة سامي الدروبي في المركز انطلق مهرجان ملتقى القرداحة الشعري بمشاركة لفيف من الشعراء والكتاب تحت عنوان “صيف حمص المحب”.

واستهل المهرجان الشاعر محسن غانم بقصيدة وطنية مجدت الجيش العربي السوري وانتصاراته وادانت العدوان التركي إضافة إلى أخرى غزلية “أحبك يا امرأة” بينما شارك الشاعر عزام عيسى بقصيدة عاطفية وجدانية حملت عنوان “شلال ليل” تغنى بها بجمال المحبوبة وتعلقه بها.

وتغنت الشاعرة سارة خير بيك بتاريخ وعراقة دمشق وأصالتها في قصيدتها “الشام روح” واصفة إياها بأيقونة كما ألقت وجدانية “لوعة الفراق” وشكت من خلالها مواجع البعاد.

وقرأ الشاعر غسان دلول قصيدة بعنوان “يا منقذ الشهباء” تحية لبواسل جيشنا الذين صاغوا ملاحم المجد على امتداد ساحات الوطن في حين اختلطت مشاعر العشق بالحزن في غزلية وجدانية للشاعرة نداء الحسين بعنوان “يا أنت”.

وشبه الشاعر أحمد بشار الحلاق في قصيدته “معبد الياسمين” نفسه بكاهن العشق داعيا المحبوبة لتستجيب لنداء الهوى بينما استوحت الشاعرة منى الخضور معاني قصيدتها مما يعانيه العالم وسط تفشي فيروس كورونا وتردي الأوضاع الاقتصادية.

وقدم حسن أحمد عبر قصيدته “سجد الخلود” ثناءه على تضحيات بواسل الجيش وعزيمتهم وهم يسطرون أروع ملاحم البطولة في حربهم ضد الإرهاب.

كما ألقى مؤسس ملتقى حمص الأدبي الشاعر إبراهيم الهاشم قصيدة بعنوان “غربة” ليختتم المهرجان الشاعر عمار مرهج مؤسس ملتقى القرداحة الثقافي بغزلية بعنوان “ذريني” تحمل في أبياتها شوقا وحبا وكأنه الروح التي تحرك الجسد.

حضر المهرجان حشد من المهتمين بالشأن الثقافي.

رشا المحرز

أعلن في شمرا