الشبلي: زيادة الضبوط التموينية للمواد الفاسدة.. بس ماتجي المحافظة تسامحهم

الوزير “طلال البرازي”: عدد من محطات الوقود تسرق المواطنين.. أصلا المواطنين كانوا شاكين!

سناك سوري-متابعات

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في “دمشق”، “عدي الشبلي”، عن وضع خطة عمل لمراقبة الأسواق قبل وخلال عطلة عيد الأضحى، مشيراً أنه تم التشديد على الدوريات لزيادة الرقابة على المواد الغذائية التالفة، (بس ماتجي المحافظة وتسامح التجار متل ما صار باللاذقية ويروح تعب الحملة سدىً).

الارتفاع الكبير في درجات الحرارة مؤخراً، ساهم بزيادة تلفها وجعلها غير قابلة للاستهلاك البشري، وفق “الشبلي”، مضيفاً في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، أن هذا أدى لزيادة الضبوط التموينية المتعلقة بالمواد الفاسدة، حيث «يقوم البعض من ضعاف النفوس بالاتجار بهذه المواد الغذائية التالفة لتحقيق أرباح غير مشروعة، بدلاً من إتلافها، ولذلك تتركز حملات عناصر الرقابة التموينية لضبط هذه الحالات»، (يعني ضعاف النفوس لو وجدوا عقوبات رادعة يخافوا منها كانت ضعفت نفوسهم؟).

بدوره وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “طلال البرازي”، قال إن هناك عدد من محطات المحروقات في “القنيطرة”، تسرق المواطنين، وأضاف خلال زيارته المحافظة أمس الثلاثاء أنه «خلال الشهرين الماضيين ضُبطت محطات تعادل ما تم ضبطه خلال سنة ونصف السنة، عدا عن إعفاء 5 مديري فروع من السورية للتجارة و19 مراقباً تموينياً لتقصيرهم بأداء مهامهم»، (المهم النتيجة).

يذكر أن المكتب التنفيذي في محافظة “اللاذقية”، كان قد أعلن أمس الثلاثاء عقب اجتماع ترأسه المحافظ “ابراهيم خضر السالم”، عن إعادة افتتاح كل المحال التجارية المغلقة نتيجة الضبوط التموينية بمخالفتها، بمناسبة عيد الأضحى، (فينا نقول إنو كل ما ذكر أعلاه من مخالفات وضبوط تموينية ممكن يتسامح عليه بشخطة قلم من المحافظ؟).

أعلن في شمرا