فرق تشلسي الإنكليزي ونابولي الإيطالي وفياريال الإسباني تقترب من الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم، فيما خسر أرسنال الإنكليزي وتعثّر كل من إشبيلية الإسباني وإنتر ميلانو الإيطالي عقب مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي.

لاعبو رين يحتفلون بالفوز على أرسنال (أ ف ب)

اقتربت فرق تشلسي الإنكليزي ونابولي الإيطالي وفياريال الإسباني من الدور ربع النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم، فيما خسر أرسنال الإنكليزي وتعثّر كل من إشبيلية الإسباني وإنتر ميلانو الإيطالي عقب مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي.

وفاز كل من تشلسي ونابولي على ضيفيهما دينامو كييف الأوكراني وريد بُل سالزبورغ النمسوي بنتيجة واحدة 3-0، وفياريال الإسباني على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي 3-1، فيما خسر أرسنال أمام مضيفه رين الفرنسي 1-3، وتعثر إشبيلية أمام ضيفه سلافيا براغ التشيكي 2-2، وإنتر ميلانو أمام مضيفه إينتراخت فرانكفورت الألماني 0-0.

وفيما حقق دينامو زغرب الكرواتي فوزاً صعباً على ضيفه بنفيكا البرتغالي 1-0، وحذا حذوه فالنسيا الإسباني على حساب كراسنودار الروسي 2-1.


خطوة كبيرة لتشلسي ونابولي 

وضع تشلسي قدماً في ربع النهائي بفوزه المستحق على ضيفه دينامو كييف 3-0 ملعب "ستامفورد بريدج".

وخاض النادي اللندني، بطل 2013، المباراة في غياب نجومه البلجيكي إدين هازار والأرجنتيني غونزالو هيغواين والألماني أنطونيو روديغر والفرنسي نغولو كانتي الذين قرر المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري الإبقاء عليهم على دكة البدلاء، قبل أن يدفع بالفرنسي مكان البرازيلي جورجينيو (62).

وضغط تشلسي منذ البداية بحثاً عن افتتاح التسجيل وتأتّى له ذلك إثر لعبة مشتركة بين الإسباني بيدرو رودريغيز والفرنسي أوليفييه جيرو داخل المنطقة فهيأ له الأخير كرة بالكعب تابعها بيمناه بين ساقي الحارس دينيس بويكو.

وانتظر تشلسي الدقيقة 65 لإضافة الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة انبرى لها الاختصاصي الدولي البرازيلي ويليان بيمناه وأسكنها الزاوية اليمنى البعيدة.

وعزّز تشلسي تقدّمه بهدف ثالث عندما وصلت الكرة إلى البديل روبن لوفتوس تشيك داخل المنطقة فهيأها للبديل الآخر كالوم هودسون أودوي فتابعها بيمناه على يمين الحارس.

وبالنتيجة ذاتها، فاز نابولي على ضيفه سالزبورغ على ملعب "سان باولو" في نابولي.

وحسم نابولي النتيجة في الشوط الأول عندما تقدم بهدفين لمهاجمه البولندي أركاديوش ميليك من انفراد (10)، ولاعب وسطه الإسباني فابيان رويز بتسديدة قوية بيسراه "على الطائر" من خارج المنطقة (18).

وعزّز نابولي تقدمه في الشوط الثاني بفضل النيران الصديقة عندما تابع المدافع الكاميروني جيروم أونغان برأسه كرة بالخطأ داخل مرمى فريقه (58).

وقطع فياريال الذي يعاني الأمرين في الدوري المحلي بحلوله في المركز الثامن عشر، شوطاً كبيراً بفوزه الكبير 3-1 على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ بطل 2008.

وكان فياريال البادئ بالتسجيل عبر فيسنتي أيبورا (33)، لكن زينيت رد بعد دقيقتين بواسطة الدولي الإيراني سردار أزمون (35). ووجّه فياريال الضربة القاضية لمضيفه في الشوط الثاني بتسجيله هدفين عبر جيرار مورينو (64) ومانويل مورلانيس (71).

وحقق دينامو زغرب فوزاً صعباً على ضيفه بنفيكا بهدف وحيد سجله برونو بيتكوفيتش (38 من ركلة جزاء).

وتغلّب فالنسيا، بطل 2004، بصعوبة على ضيفه كراسنودار بهدفين لهدافه رودريغو مورينو (12 و24) مقابل هدف للسويدي فيكتور كلايسون (63).

رين يقلب الطاولة على أرسنال

وقلب رين الطاولة على ضيفه أرسنال عندما تغلب عليه 3-1.

وبكّر أرسنال بالتسجيل عبر مهاجمه النيجيري أليكس أيوبي (4)، لكن رين رد بثلاثية لبنجامان بوريجو (42) والإسباني ناتشو مونريال (65 خطأ في مرمى فريقه) والسنغالي إسماعيلا سار (88) مستغلاً النقص العددي في صفوف "المدفعجية" إثر طرد مدافعه الدولي اليوناني سقراطيس بابادوبولوس (41).


إنتر يهدر فوزاً ثميناً

وفرّط إنتر ميلان في العودة بفوز ثمين على مضيفه إينتراخت فرانكفورت واكتفى بتعادل سلبي.

وكان إنتر ميلان، بطل أعوام 1991 و1994 و1998، الطرف الأفضل في المباراة خصوصاً الشوط الأول حيث حصل على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة 21 أهدرها لاعب وسطه الدولي الكرواتي مارسيلو بورزوفيتش حيث تصدى لها حارس مرمى باريس سان جيرمان الفرنسي سابقاً الدولي كيفن تراب

تعثّر إشبيلية

وسقط إشبيلية في فخ التعادل أمام ضيفه سلافيا براغ 2-2.

وبدا الفريق الأندلسي، حامل اللقب 5 مرات بينها 3 مرات متتالية أعوام 2014 و2015 و2016، ومرتين قبل تسميتها الجديدة عام 2010 بعد ان كانت تُعرف سابقاً باسم كأس الاتحاد الأوروبي وتحديداً منذ تأسيسها عام 1971، في طريقه إلى تحقيق فوز كبير عندما بكّر بالتسجيل عبر الدولي الفرنسي التونسي الأصل وسام بن يدر بعد 25 ثانية.

وهو أسرع هدف في المسابقة هذا الموسم والسابع لبن يدر.

لكن الضيوف أدركوا التعادل عبر السلوفاكي ميروسلاف ستوخ في الدقيقة 25 من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة.

وأعاد المغربي الأصل منير الحدادي التقدّم لاشبيلية بعد 3 دقائق بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة إثر تمريرة من الأرجنتيني إيفر بانيغا (28).

ونجح الضيوف للمرة لاثانية في إدراك التعادل عبر أليكس كرال التعادل بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من ستوخ (39).

أعلن في شمرا