بعد تثبيت الجيش نقاطه في الهبيط.. الفصائل المسلحة تتصارع فيما بينها

شام إف إم 

ثبتت قوات الجيش مواقعها على محور سكيك وتل سكيك والمزارع المحيطة بها تزامنا مع سلسلة من الغارات الجوية التي استهدفت مواقع المسلحين في التمانعة جنوب شرق إدلب، في وقت تحدثت مصادر أهلية أن خلافات كبيرة نشبت بين قياديين في هيئة تحرير الشام وجيش العزة بسبب تقدم الجيش الأخيرعلى جبهتي ريف حماة وإدلب، وأسفرت هذه الخلافات عن إلقاء عشرات المسلحين أسلحتهم وأعلنوا نيتهم الانسحاب من قرى الصياد ولطمين وخان شيخون وكفرزيتا.

في حين نفت «الجبهة الوطنية للتحرير» العاملة في إدلب، إيقاف تركيا دعمها للفصائل، وقال متحدث باسم «الجبهة» "إن الدعم التركي لم يتوقف، مستدلًا على ذلك بتدمير أربعة أهداف بصواريخ “تاو” المضادة للدروع على حد قوله".

أعلن في شمرا