اجتماع جنيف.. الجبير يلتزم الصمت بشأن خاشقجي ويؤكد التعاون في مجال حقوق الانسان

أبدى وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير التزام المملكة بالتعاون مع الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، لكنه رفض التطرق إلى التحقيق الدولي في مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الجبير قوله اليوم الأربعاء أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره في جنيف: "سنتعاون مع الآليات الأممية المتعلقة بحقوق الإنسان، بما في ذلك مجلس حقوق الإنسان".

وأشارت الوكالة إلى أن الوزير السعودي رفض مرتين الإجابة عن سؤال من مراسلها بشأن ما إذا كانت هذه التصريحات تعني استعداد الرياض للتعاون مع التحقيق الدولي الذي تقوده المسؤولة الأممية، آغنيس كالامارد، في قضية مقتل الصحفي الذي اغتيل عقب دخوله مبنى قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي.

وبعد روايات متناقضة بشأن ما حصل، أقرت النيابة العامة السعودية بمقتل الصحفي ووجّهت اتهامات رسمية بالتورط في القضية إلى 11 شخصا وطالبت بإعدام 5 منهم، كما تجري تحقيقات مع 10 أشخاص آخرين، لكن بعض الدول وفي مقدمتها تركيا تتهم المملكة بمحاولة حماية مسؤولين رفيعي المستوى يقفون وراء الجريمة.

وأعفي الجبير من منصب وزير الخارجية وعيّن بمنصبه الحالي على خلفية القضية المدوية.

المصدر: رويترز

أعلن في شمرا