محافظة دمشق: لا تعديل على التعرفة..والتكاسي يحاسبون الركاب بسعر البنزين الجديد

أكدت "محافظة دمشق" عدم وجود أي تعديل على تعرفة التكاسي في المدينة، بالتزامن مع وجود شكاوى حول اشتراط أصحاب سيارات الأجرة العامة (التكاسي) التعرفة التي يريدونها على الراكب، وحسابها على أساس البنزين غير المدعوم.

وقال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في المحافظة باسل ميهوب إنه لا يوجد تعديل على تعرفة التكاسي، باعتبار أنه لم يطرأ تغيير على سعر البنزين المدعوم، وفق ما نشرته صفحة المكتب الإعلامي للمحافظة على "فيسبوك".

وجاء كلام ميهوب بعد أيام من تعديل سعر ليتر البنزين غير المدعوم (أوكتان 90) ليصبح 425 ليرة بعدما كان 375 ليرة، كما جرى تخفيض سعر ليتر البنزين الحر (أوكتان 95) إلى 550 ليرة، فيما أبقى القرار سعر البنزين المدعوم عند 225 ليرة لليتر.

ومنذ أزمة البنزين الماضية التي حدثت نيسان الماضي ازدادات شكاوى المواطنين في دمشق من تلاعب أصحاب التكاسي بالتعرفة، ومشارطة الراكب على التعرفة التي يريدونها.

وتكون حجة أصحاب التكاسي أنهم ينتظرون ساعات طويلة للحصول على مخصصاتهم من البنزين، وشرائه بسعر غير مدعوم أو من السوق السوداء، مع العلم أنهم لا يعملون وفق العداد، على اعتبار تسعيرته قديمة جداً ولا تناسب التكاليف التي يتحملونها، حسب قولهم.

وعلى أثر أزمة نقص المشتقات النفطية التي حصلت مؤخراً، قررت "وزارة النفط والثروة المعدنية" تشريح البنزين أي تحديد الشريحة المستحقة للدعم الحكومي، فيما يباع كل ما يفوق هذه الشريحة بسعر حر.

وباتت مخصصات السيارات الخاصة من البنزين المدعوم (المباع بسعر 225 ليرة) 100 ليتر شهرياً، وسيارات التكاسي 350 ليتراً شهرياً، والدراجات النارية 25 ليتراً شهرياً.

وبحسب توجيهات "رئاسة مجلس الوزراء" الأخيرة، فإنه سيتم وضع سعر متغير للبنزين غير المدعوم مع بداية كل شهر، بما يتوافق مع التغيرات التي تطرأ على أسعار المشتقات النفطية عالمياً.

أعلن في شمرا