تأمين السكن للمهجرين العائدين وتأهيل المنازل المتضررة من الإرهاب… أبرز أعمال وزارة الإدارة المحلية خلال 2019

دمشق-سانا

مشاريع وأعمال كثيرة انجزتها وزارة الإدارة المحلية والبيئة خلال عام 2019 توزعت بين تأمين السكن والإيواء للمهجرين العائدين وتوفير فرص عمل لهم وإعادة الإعمار وتحسين الواقع البيئي والنقل الداخلي والمصالح العقارية وغيرها.

وخلال عام 2019 وصل عدد المهجرين العائدين إلى منازلهم 4.8 ملايين مهجر داخلي فيما تجاوز عدد العائدين من الخارج خلال العام 2019 مليون عائد وفق تقرير للوزارة حول عملها خلال العام الجاري تلقت سانا نسخة منه.

ووفق التقرير بلغ عدد مراكز الإيواء التي تم تأهيلها وصيانتها 14 مركزاً بكلفة تقديرية بلغت نحو 36.737 مليون ليرة وبلغ عدد المنازل المتضررة جزئياً والتي تم تأهيلها ما يزيد على تسعة آلاف منزل بكلفة تقديرية بلغت أكثر من6.936 مليارات ليرة.

ويجري العمل على تأهيل 3188 منزلاً إضافياً وذلك بالتنسيق مع محافظات ريف دمشق ودرعا وحلب وحمص ودير الزور وحماة واللاذقية فيما بلغ عدد المنازل الخاصة التي هي قيد الإكساء 2514 منزلاً بتكلفة تقديرية بلغت نحو 5 مليارات ليرة وتم تركيب 528 جهازاً للإنارة يعمل بالطاقة الشمسية لإنارة الشوارع الرئيسية في المحافظات وفق الوزارة.

وبشأن المشاريع المنفذة من الموازنة الاستثمارية والمستقلة وإعادة الإعمار لفت التقرير إلى أنه تمت صيانة وتأهيل 1193 مدرسة لمختلف المراحل التعليمية وتأهيل 5 مشافٍ وبناء مشفى واحد فيما تم تنفيذ مجموعة من المشاريع من الموازنة الاستثمارية والمستقلة وإعادة الإعمار منها 596 مدرسة لمختلف المراحل وتأهيل 23 مشفى وتنفيذ 6 مشاف وتأهيل 55 مركزاً صحياً وتنفيذ 6 منها مراكز صحية وعيادات شاملة وتم تأهيل 514 كيلومتراً من الطرق وإنشاء 581.8 كيلومترات من الطرق الجديدة وتنفيذ 109.2 كيلومترات من شبكة الصرف الصحي وإقامة 5 مراكز ثقافية جديدة وتأهيل 11 مركزاً وإقامة 9 مجمعات حكومية ومبنيي خدمات.

وخلال عام 2019 تم استلام 40 قلاب حمولة و60 جراراً من أصل 500 فيما يوجد 40 ضاغطة قمامة و16 صهريج ماء و35 تركس دولاب و25 تركساً صغيراً كما تم استلام 30 آلية من آليات الإطفاء وزعت على أفواج ووحدات الإطفاء في المحافظات.

وحول النقل الداخلي أشار التقرير إلى أن العدد الاجمالي لباصات النقل بلغ 1330 باصاً موزعين بين شركات النقل في دمشق وحلب وحمص واللاذقية فيما بلغت قيمة الدعم المالي المقدم للشركات الأربع 2.7 مليار ليرة وتم رفد الشركات وباقي المحافظات بـ 100 حافلة نقل داخلي و100 باص نوع هايغر منها 3 لذوي الإعاقة في محافظات دمشق وحلب واللاذقية و2 لذوي الإعاقة في جمعية جريح وطن كما تم تخصيص 500 مليون ليرة من اعتمادات إعادة الإعمار والموازنة الإسعافية للوزارة لإصلاح الباصات المتوقفة ووضعها بالخدمة تباعاً علماً أنه تم إصلاح 70 باصا ًفي دمشق ووضعت في الخدمة.

وبالنسبة للمشاريع التنموية فقد تم تخصيص 1.8 مليار ليرة لتنفيذ المشاريع المطروحة من قبل محافظتي طرطوس واللاذقية منها 926 مليون ليرة لمحافظة اللاذقية و934 مليون ليرة لمحافظة طرطوس علماً أنه تم رصد ضمن موازنة الوزارة (الإدارة المركزية) للعام 2020 4.2 مليارات ليرة وسيتم تخصيص مبلغ 10 مليارات ليرة من الاعتمادات الاستثمارية الاحتياطية لتمويل المشاريع التنموية في الوحدات الإدارية.

المدن الصناعية حققت مؤشرات مهمة خلال العام 2019 وفق تقرير الوزارة حيث بلغ حجم الاستثمارات في مدينة عدرا الصناعية بريف دمشق42.378 مليار ليرة و11.123 مليار ليرة في مدينة الشيخ نجار بحلب و6.790 مليارات ليرة في مدينة حسياء بحمص وتم تخصيص 1085 مليون ليرة لمتابعة وتنفيذ المناطق الصناعية والحرفية الموزعة في المحافظات والتي وصلت نسب التنفيذ في بعضها إلى أكثر من 90 بالمئة مثل القرداحة بريف اللاذقية وفي أم الزيتون بالسويداء 65 بالمئة وفي صافيتا بريف طرطوس 42 بالمئة.

وتوسعت الوزارة بشكل أفقي بمراكز خدمة المواطن لتشمل المحافظات كافة وبلغ إجمالي عددها في مختلف المحافظات 50 مركزاً نفذت بالكامل لتضاف إلى 44 مركزاً مستثمراً حسب الوزارة.

المديرية العامة للمصالح العقارية نفذت ضمن خطة التحديد والتحرير حتى نهاية شهر آب الماضي 1064 هكتاراً بنسبة تنفيذ 79 بالمئة من أصل 1360 هكتاراً من الخطة الموضوعة في السويداء وطرطوس واللاذقية وتم افتتاح أعمال التحديد والتحرير في مناطق عقارية بمحافظات اللاذقية والسويداء وريف دمشق وصل عددها إلى 6 مناطق والمباشر بها 5 مناطق والمختتمة مؤقتاً 4 مناطق والمختتمة نهائياً 5 مناطق والمودعة نهائياً 15 منطقة فيما بلغ عدد العقارات المؤتمتة 357708 عقارات.

وتم إحداث دائرتين عقاريتين هما دائرة الصفصافة بطرطوس ودائرة سلحب بحماة وإعادة تفعيل العمل واستئنافه في دوائر السجل العقاري في السفيرة ودوما وعربين ومتابعة إطلاق العمل في المقر الجديد لدائرة المصالح العقارية في القصير التابعة لمديرية المصالح العقارية في حمص وإحداث مكتب التوثيق العقاري السابع في اللاذقية والموافقة على المقترح الصادر بإحداث مكتب توثيق عقاري في وادي العيون بحماة.

وبحسب التقرير نفذت الوزارة برامج تدريبية في المجال الإداري والفني والتقني ودورات تدريبية لأعضاء المجالس المحلية وبلغ إجمالي عدد المتدربين 26460 متدرباً وشمل التدريب أفواج الإطفاء في المحافظات حول الإنقاذ من المباني العالية والمسطحات المائية والمباني المنهارة وتنفيذ دورات إطفاء وغطس وإنقاذ مائي.

وضمن إطار العمل بالنظم والمخططات خلال عام 2019 أعادت وزارة الإدارة المحلية والبيئة النظر في عائدات استثمار أملاك الوحدات الإدارية ودراسة العقود المبرمة بخصوصها مع القطاع الخاص بكافة أشكالها بهدف رفع عائدات الاستثمار لديها حيث تم حصر 18 ألف عقد استثمار لديها ومعالجة 11 ألفاً ما أسهم في زيادة في العائدات تصل إلى خمسة مليارات ليرة.

وفي مجال البيئة اعتمدت الوزارة التقرير النهائي للبرنامج الوطني الخاص بتحقيق أهداف تحييد آثار تدهور الأراضي في سورية وتنفيذ مبادرة مسح الحوتيات في البحر المتوسط ضمن اتفاقية حفظ الحوتيات في البحر الأسود والمتوسط والمناطق الأطلسية المتاخمة المنضمة إليها سورية وتم إعداد دفتر الشروط الخاص بالتعاقد مع جهة فنية لتنفيذ مشروع المراقبة والإدارة البيئية المتكاملة لحوض نهر السن ونظام إدارة نفايات الرعاية الصحية وتحضيره للطباعة ومراقبة مصادر مياه الشرب غير المضبوطة ضمن محافظة ريف دمشق.

وتمت دراسة الواقع البيئي لحوض نهر الغمقة في محافظة طرطوس وقياس ملوثات الهواء في مدينة دمشق وإقرار البرنامج الزمني والمادي لمشروع المرصد البيئي الوطني بالتعاون بين الوزارة وهيئة الاستشعار عن بعد وتنفيذ الشق المتعلق بإنشاء الأحواض الخاصة بالتخمير من مشروع تحويل المخلفات الزراعية إلى سماد عضوي واستعماله في مجال الزراعة العضوية وتشكيل الفريق الوطني لاستخلاص المؤشرات المتوفرة بتقرير التنمية المستدامة.

سفيرة إسماعيل

 تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

أعلن في شمرا