حزب الجيل المصري يجدد تضامنه مع سورية في مواجهتها للإرهاب

القاهرة-سانا

جدد حزب الجيل المصري تضامنه مع سورية في مواجهتها للإرهاب وتصديها للمؤامرة الصهيونية الأمريكية التي تستهدفها والمنطقة.

وقال ناجي الشهابي رئيس الحزب خلال لقائه السفير الدكتور بسام درويش القائم بأعمال سفارة الجمهورية العربية السورية لدى مصر بمقر السفارة في القاهرة اليوم “إن سورية كانت وستبقى بوصلة التيار الوطني والقومي المناضل في منطقتنا العربية وهي في قلب كل عربي” مؤكدا أن تنظيم الإخوان الارهابي يمثل ضلعا مباشرا في المؤامرة الكونية التي تعرضت لها سورية ومصر ودول هذه المنطقة.

وأشار الشهابي إلى دور رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في دعم الارهاب وقال إن “أردوغان عمل على تسخير إمكانياته لتنفيذ مخطط الشر المعادي لسورية خدمة لأطماعه ومخططاته الإخوانية”.

من جانبه عبر السفير درويش عن الاعتزاز بمواقف الأحزاب والقوى الوطنية التي تضامنت مع سورية خلال الأزمة التي مرت بها وأدركت حجم المؤامرة وأثرها على الأمن القومي العربي موضحا أن “أصحاب الفكر الحر لا تتغير مواقفهم مهما كانت الظروف والتحديات”.

ولفت السفير درويش إلى أن الجيش العربي السوري مستمر في حربه على الإرهابيين حتى تحرير الأرض السورية من دنسهم.

أعلن في شمرا