مقطوعات نفخية من عصور مختلفة في دار الأسد لثلاثي أماديوس

دمشق-سانا

انسجام عال مشوب بالدقة والاهتمام بالتفاصيل الموسيقية صنعت أمسية موسيقية غنية بجوهرها أحياها ثلاثي أماديوس النفخي لموسيقا الحجرة مساء اليوم واحتضنتها خشبة مسرح الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون.

مقطوعات نفخية من عصور مختلفة في دار الأسد لثلاثي أماديوس

موسيقيو ثلاثي اماديوس الأكاديميون طارق حاتم “فلوت” وجول شاهين “كلارينيت” وطوني الأمير “باصون” وانطلاقاً من إيمانهم بمشروعهم الموسيقي الذي تأسس منذ عام 2018 يسعون إلى تقديم روائع الموسيقا الكلاسيكية عبر موسيقا الحجرة النفخية وتكريسها كنمط موسيقي يهدف الى تعريف الجمهور بطبيعة الآلات النفخية.

وقدم الثلاثي خلال الأمسية 3 أعمال على مدار 50 دقيقة فكانت البداية مع عمل للمؤلف فوكس كان قد كتبه لتشكيلة الفلوت والكلارينيت والباصون عام 1790 ويتألف من حركتين.

وأدى ثلاثي أماديوس العمل الثاني الذي يتسم بالجدة حيث كتبه المؤلف سماليس عام 2016 ويتألف من 5 حركات لتختتم الأمسية بالعمل الثالث للمؤلف كومر كتبه 1827 ويتألف من 3 حركات.

مقطوعات نفخية من عصور مختلفة في دار الأسد لثلاثي أماديوس

واتسم برنامج هذه الأمسية بالصعوبة مقارنة مع البرامج السابقة التي قدمها ثلاثي أماديوس حيث تطلب جهداً عالياً من قبل الموسيقيين وتركيزاً عالياً لوجود ثلاث آلات تطلبت العزف دون توقف وبشكل متواصل ما حمل الموسيقيين مسؤولية كبيرة لتحقيق انسجام عال وتركيز متقن وتفادي أي خطأ قد يلحظه الجمهور.

يذكر أن العازف طوني الأمير تخرج في المعهد العالي للموسيقا بدمشق باختصاص آلة الباصون وهو عازف أساسي في الأوركسترا السيمفونية الوطنية شارك معها في معظم حفلاتها داخل وخارج سورية يعمل مدرساً لهذه الآلة في المعهدين العالي وصلحي الوادي.

مقطوعات نفخية من عصور مختلفة في دار الأسد لثلاثي أماديوس

والعازف طارق حاتم حاصل على إجازة في الموسيقا اختصاص فلوت من المعهد العالي وشارك في العديد من الحفلات مع الأوركسترا السيمفونية الوطنية وأوركسترا البحر المتوسط وهو مدرس بالمعهد العالي.

والعازف جول شاهين تخرج في معهد صلحي الوادي عام 2015 ليلتحق بالمعهد العالي للموسيقا وشارك بورشات عمل وحفلات الأوركسترا السورية للأطفال واليافعين بقيادة البريطاني هاوارد ويليامز.

رشا محفوض

أعلن في شمرا