مواطنون يطالبون بعدالة “التقنين الكهربائي”!

عدالة توزيع التقنين هاي سبقنا عليها كل الدول الغربية.. وين المسؤولين ما قالوا إنها إنجاز غير مسبوق؟

سناك سوري – متابعات

اشتكى سكان شارع “الطويل” في محافظة “حمص” من كثرة انقطاع التيار الكهربائي في مناطقهم مقارنة مع شوارع أخرى مجاورة لهم، مطالبين بعدالة في توزيع التقنين، (عدالة توزيع التقنين هاي سبقنا عليها كل الدول الغربية).

السكان الذين فقدوا الأمل في الحصول على الكهرباء طرحوا عدة تساؤلات في شكوى لهم، قالوا فيها: «ما هو السر أنه يوجد عدد كبير من الشوارع منها الشارع ١٤ مع الطريق الرئيسي الأوتستراد ضاحية الوليد يوجد فيها ساعات تقنين طويلة غير كل المناطق وبعض الشوارع الأخرى التقنين فيها كما هو محدد»، وتساءلوا: «ألا يحق لنا الحصول على الكهرباء أسوة بغيرنا الى متى هذه الحالة المزرية بموضوع الكهرباء وكل الحجج أصبحت مكررة وهي ضغط على الشبكة نريد حلا عادلا»، بحسب ما ذكرت الزميلة “لانا قاسم” مراسلة صحيفة العروبة المحلية.

وزارة الكهرباء كانت اعتمدت مؤخراً كامل مبدأ الشفافية مع المواطن السوري في موضوع التقنين الكهربائي حيث أعلنت على لسان أحد مسؤوليها :«أنه لايمكننا أن نلحظ ارتياحاً واضحاً في التقنين خلال فترة قريبة جداً وأن الواقع الحالي لايدعو إلى التفاؤل كثيراً».

يذكر أن معاون وزير الكهرباء المهندس “نضال قرموشة” كان قد قال إنه «ليس من السهل تحقيق العدالة عند وجود أزمة في أي مادة، فقد تظهر بعض الاختناقات على بعض الخطوط»، على حد تعبيره.