حرفيو العطور بحلب يطالبون بتنظيم المهنة وملاحقة غير المرخصين

طالب حرفيو صناعة العطور ومواد التجميل بحلب بتنظيم مزاولة المهنة كونها تحتاج لخبرة ويدخل في تصنيعها مواد قد تضر بالصحة لمن لا يتقن العمل وفي الفترة الأخيرة كثر المتطفلون على هذه الحرفة، وبعضهم طالب بمنح قروض ميّسرة لتوسيع عملهم .
رئيس اتحاد الحرفيين في حلب بكور فرح أوضح أن الاتحاد يعمل ما بوسعه لتأمين مطالب الحرفيين، والحفاظ على استمرارية العمل بمثل هذه الحرفة كونها تساهم في تعزيز الصناعة والإنتاج وتشكل رافداً مادياً لأصحابها .
رئيس الجمعية الحرفية للعطورات و مواد التجميل كمال خضير أوضح بأن الجمعية تسعى من خلال اتحاد الحرفيين والتواصل مع الجهات المعنية لتوفير الاحتياجات والمتطلبات لتسهيل العمل ،وتخفيف الأعباء المادية بالتوسط لدى مالية حلب لإعفاء الحرفيين من ضريبة الدخل وضريبة المسقفات للمعامل والمحلات المتضررة والمهدمة بسبب ظروف الحرب ،وضرورة إشراك خبير المهنة في لجان التكليف الضريبي واعتماد الشهادة الحرفية أثناء فرض ضريبة الخدمات، ورفع الإعفاء الضريبي من خمسين ألف ليرة إلى خمسمئة ألف ليرة .
وأشار الى أن الجمعية ستتابع مزاولة المهنة غير المرخصين أصولاً كون هذه الحرفة مميزة وتحتاج بدقة في العمل وللحفاظ على استمراريتها بموثوقية وأمان.

الثورة أون لاين 

أعلن في شمرا