البيت الأبيض:

كشف البيت الأبيض، أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة أسرت نحو ألف مسلح من تنظيم "داعش" الإرهابي، ينتمون لـ 40 دولة.

وقال البيت الأبيض في بيان، اليوم الأحد 24 مارس: "هناك أكثر من ألف مقاتل أجنبي من أكثر من 40 دولة محتجزون لدى قوات سوريا الديمقراطية".

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية، في وقت سابق أمس السبت 23 مارس، أنها حققت انتصارا كاملا على "داعش" في الباغوز بريف دير الزور، شرقي سوريا.

وقال القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، في بيان على موقع وزارة الدفاع الأمريكية: "نشيد بالانتصار، الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية، على تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق"، مضيفا: "بيان قوات سوريا الديمقراطية أكد أن 100 في المئة من الأراضي، التي كان يسيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق تم تحريرها".

وتابع: "هذه مرحلة فارقة في مسار الحرب ضد تنظيم (داعش) الإرهابي، ونحن نفهم أن عملنا ما زال لم يكتمل"، مضيفا: "سنواصل العمل لمواجهة أي محاولة من بقايا التنظيم للظهور ثانية".

ولفت البيان إلى أن "داعش" كان يسيطر على مناطق تصل مساحتها إلى 20 ألف ميل مربع في الدولتين، وأن تلك المناطق تم تطهيرها من التنظيم منذ يناير عام 2017، مشيرا إلى أن "داعش" لم يعد يسيطر على أي مناطق سكنية.

وادعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة الأمريكية حررت 100 في المئة من الأراضي، التي كانت خاضعة لتنظيم "داعش" الإرهابي في العراق وسوريا.

وكان ترامب قد دعا في وقت سابق الدول الأوروبية إلى "استعادة" إرهابيي الدولة الإسلامية الذين احتجزوا في سوريا وتقديمهم للمحاكمة، لكن حتى الآن لم يوافق أحد على ذلك. قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة ، أناتولي أنتونوف ، إن روسيا تفضل حل قضية المسلحين الذين تم أسرهم في سوريا خارج أراضيها.

ويعد إعلان (قسد) مؤشرا لنهاية ما يسمى بـ"دولة الخلافة" التي أعلنها التنظيم، التي امتدت في وقت من الأوقات على مساحة تصل إلى ثلث أراضي العراق وسوريا.

المصدر: نوفوستي

أعلن في شمرا