بري يطالب بدعوة سورية للمشاركة بالقمة الاقتصادية العربية

شام إف إم - وكالات

نقلت مصادر مقربة من رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، أنه يطالب بدعوة سورية للمشاركة في القمة الاقتصادية العربية المقرر عقدها في بيروت يوم 20 كانون الثاني الجاري ويعتبر ذلك ضرورياً.

وذكرت المصادر أن بري قال في إحدى كلماته مؤخراً: "مطالبتنا بدعوة سورية إلى القمة العربية تستند إلى حقائق بديهية، في حين أن قرار عدم دعوتها لا يتسم مع الواقع".

وأوضح بري، حسب المصادر: "القمة العربية يفترض أن تناقش الأوضاع الاقتصادية المختلفة، ومن ضمنها مسألة إعادة إعمار سورية، فكيف لا تكون سورية حاضرة وهي المعنية الأولى بتلك المسألة؟".

وأضاف بري: "سبق أن قلنا أن لبنان وسورية، وبصرف النظر عن علاقات القربى التاريخية والجغرافية، يحافظان على علاقتهما الدبلوماسية، فهناك سفارتان لدى كلا البلدين، والعلاقات بكافة أشكالها ليست مقطوعة، علاوة على أنهما يكملان بعضهما".

وبين رئيس مجلس النواب اللبناني، حسب ما ذكرته المصادر: "إذا كان ثمة قرار قد صدر عن الجامعة العربية بتعليق عضوية سورية، وهو قرار اعتبره غير موجود، لكونه غير شرعي، فإنّ دولاً عربية كثيرة بدأت في التراجع عنه، من بينها الإمارات التي أعادت فتح سفارتها لدى سورية، وقبلها زيارة الرئيس السوداني لدمشق، إلى جانب دول أخرى تستعد لخطوات مماثلة".

ويدعو بري و«كتلة التنمية والتحرير» النيابية اللبنانية التي يترأسها، بإصرار، إلى تطبيع العلاقات بين السلطات في لبنان وسورية، وإعادة الأخيرة إلى جامعة الدول العربية التي تم حرمان الحكومة السورية من العضوية فيها عام 2011 إثر اندلاع الأزمة في البلاد.