“تدمر” ترفع أنقاض الحرب عن آثارها

المدينة السورية تزيل الأنقاض تمهيداً لاستقبال المهرجانات الصيف القادم

سناك سوري – متابعات

بدأت عمليات رفع الأنقاض في المدينة الأثرية بـ”تدمر”، تمهيداً لفتح أبوابها للسياح والمهرجانات من جديد، بعدما أدت سيطرة “داعش” وفظائعه فيها إلى تدمير الكثير من أجزاء المدينة.

ورشات الترميم والتنظيف في مديرية آثار “تدمر” باشرت أعمالها برفع الأتربة المتراكمة في شوارع وممرات المدينة الأثرية ونقلها إلى المكبات المخصصة خارج المدينة، إضافة لتنظيف ورفع الأنقاض من المسرح الأثري، تمهيداً لإعادة تأهيله لاستقبال المهرجانات والحفلات الفنية.

وكالة “سانا” ذكرت أن أعمال التنظيف والترميم تأتي قبل بدء الموسم السياحي، بهدف تأهيل المدينة لاستقبال السياح مجدداً، بعد التدمير الكبير الذي تعرضت له أثناء سيطرة تنظيم “داعش” عليها والذي طالت مجازره البشر والحجر، قبل أن يتمكن الجيش السوري من دحر “داعش” مطلع شهر آذار عام 2017.

أعلن في شمرا