بنسبة كبيرة تراجع عدد الألمان الذين شرعوا في تدريب في حرف تعاني من نقص العمالة. وعندما لا يكون هناك ألمان لشغل وظائف خالية في هذا القطاع فإن فرص الأجانب تكون كبيرة حينها لسد الفراغ، حسب تقييم مكتب الإحصاء الاتحادي.

أعلن في شمرا