التموين: مقترح للتجار بطرح سلعهم في صالات السورية للتجارة بأسعار مخفضة

بين معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب صرح بأن الارتفاع في الأسعار كان طفيفاً خلال تلك الفترة وعادت الأسواق مجدداً للاستقرار، إذ ركزت الوزارة في حملتها على الأسواق على تكثيف ضبوط مخالفات رفع الأسعار والتلاعب بها والتدقيق على الفواتير المتداولة بين حلقات الوساطة التجارية في الأسواق على مستوى المحافظات، والمتابعة كانت يومية وفورية من الوزارة، ولذلك تمكنا من الحفاظ على الأسعار ضمن الحدود الممكنة.

وبين أن الوزارة تسعى حالياً من خلال ذراعها للتدخل الإيجابي وهي المؤسسة السورية للتجارة لإحداث منافسة في الأسواق وتقديم بديل للمستهلك، وذلك من خلال طرح كميات متنوعة من السلع والمواد عبر صالاتها والسيارات الجوالة للتخفيف من تحكم التجار بالأسعار، وبذلك يصبح لدى المستهلك إمكانية للاختيار، ولا يبقى التجار متحكمين بالأسواق.

ونوّه بأن الحملة على الأسواق مستمرة مع الضغط على التجار لتخفيض أسعارهم، وتم تقديم مقترح لهم بإمكانية طرح سلعهم ومنتجاتهم ضمن صالات المؤسسة السورية للتجارة ضمن آلية الوضع بالأمانة، حيث يتم بيعها بأسعار مخفضة وتحقيق الفائدة للطرفين من التجار والمستهلكين.

وحول آلية الرقابة أوضح شعيب أن الوزارة تشددت في مراقبة عمل المراقب التمويني بشكل دقيق وحازم، وأي شكوى ترد على أي مراقب تتم محاسبته بشكل فوري ونقله، وتم اتخاذ هذا الإجراء بعدد من المراقبين في المحافظات، كما تم توزيع المراقبين على مجموعات عمل يترأسها مدير التجارة الداخلية في المحافظة ليكون على رأس الحملة في المحافظة، من خلال تقسيم المحافظة إلى قطاعات تموينية لمراقبة أسواقها، مع إلزام المديرين ومعاونيهم بالحضور بشكل دائم في الأسواق بالإضافة إلى الدوريات التي تقوم بها الوزارة من خلال المديرين العامين فيها ضمن برنامج

الوطن

أعلن في شمرا