لقاء تضامني في مصر يؤكد الوقوف إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الإرهابية

القاهرة-سانا

أكد المشاركون في اللقاء التضامني الذي أقامه الحزب الناصري واللجنة الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب السوري بعنوان “التدخل التركي السافر في المنطقة العربية” وقوفهم إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي شنت عليها منوهين بنضالات سورية قيادة وجيشاً وشعباً وتضحياتها في مكافحة التنظيمات الإرهابية نيابة عن العالم أجمع.

وشدد المشاركون في اللقاء الذي يأتي في إطار الفعالية الشعبية “قاطعوا البضائع التركية” في مدينة المنصورة على التضامن والوقوف إلى جانب سورية في محاربة الإرهاب وتنظيماته.

بدوره قال الدكتور بسام درويش القائم بأعمال السفارة السورية في مصر إن سورية تحارب الإرهاب نيابة عن دول العالم كلها لافتاً إلى أن حجم الشر الذي استهدف سورية غير مسبوق وفي معاركنا نحتاج الوعي لمواجهة هذا النوع من الشر.

وأكد درويش أن الشعب الواعي بمقدوره هزيمة مخططات الشر والعدوان لافتاً إلى أن “الشعب والجيش والقيادة في سورية قدموا في الحرب الكونية على سورية أرقى أنواع النضال ضد الهيمنة”.

بدوره قال أمين الحزب الناصري في محافظة الدقهلية محمود مجر إن “مصر وسورية تجمعهما وحدة المصير والهدف وأن أردوغان السفاح حاول احتلال الأراضي السورية وفشل واليوم يخطط لاحتلال الأراضي المصرية وسيفشل أيضاً” منوهاً بتصدي سورية للإرهاب والمؤامرة ومخططات أردوغان وتنظيم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية.

من جانبه قال منسق عام اللجنة الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب السوري هشام لطفي إن ما يحدث هو مؤامرة تقودها تركيا وجماعة الإخوان الإرهابية مشيراً إلى أن مصر ستقف لتلك المؤامرة بالمرصاد كما وقفت أيام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ضد الصهيونية.

وجدد لطفي التأكيد على وقوفه وتضامنه مع سورية وليبيا ومع كل الشعوب العربية في مواجهة النظام التركي باعتبارهما أمنا قومياً لكل المنطقة العربية داعياً الأحرار في مصر لمقاطعة المنتجات التركية.

من جهتها قالت البرلمانية المصرية نشوى الديب إن “سورية وطن يسطر ملحمة من أعظم الملاحم والشعب السوري بطل مناضل مكافح يحارب الإرهاب نيابة عن الجميع ولحماية بلاده الحرة” مشيرة إلى أن الأعداء يستهدفون قوة العرب في جيوش مصر وسورية والعراق فيما يقوم خدم الصهيونية وأمريكا وأدواتهما بالمنطقة بدور قذر في ليبيا.

بدورها أكدت الدكتورة داليا الأتربي في كلمتها نيابة عن القوى الوطنية المصرية دعم سورية في مواجهة أي اعتداء وعدوان.

وشارك في اللقاء أيضا أحزاب التجمع والوفد وحراس الوطن وائتلاف شباب الوطن ولجنة مقاطعة المنتجات التركية.

أعلن في شمرا