النائب السابق لرئيس الحكومة النمساوية يقاضي وسائل الإعلام التي تسببت بإقالته

رفع النائب السابق للمستشار النمساوي هاينز كريستيان شتراخه دعوى قضائية ضد وسائل الإعلام الألمانية التي تسبب نشرها لشريط فيديو محرج عن شتراخه بإقالة الحكومة في النمسا.

وأفادت صحيفة "دير شتاندارد" النمساوية نقلا عن النيابة العامة في مدينة ميونخ الألمانية بأن محامي شتراخه اتصل بالنيابة العامة بخصوص رفع الدعوى لمحاسبة "جميع المسؤولين عن إنتاج ونشر وتناقل الفيديو".

ونشرت مجلة "شبيغل" وصحيفة "زودويتشيه تسايتونغ" الألمانيتان، في مايو الماضي مقطع فيديو ظهر فيه شتراخه مع امرأة قيل إنها سيدة أعمال روسية، وهما يبحثان شراء صحيفة "كرونين تسايتونغ" والدعم الإعلامي لحزب الحرية اليميني الذي كان يقوده شتراخه، وذلك قبل الانتخابات البرلمانية عام 2017.

وتسبب نشر مقطع الفيديو بفضيحة سياسية كبرى في النمسا، واضطر شتراخه للاستقالة من منصب نائب المستشار والتخلي عن قيادة الحزب الذي كان ضمن الائتلاف الحاكم. كما أدت الفضيحة إلى رحيل الحكومة اليمينية برئاسة سيباستيان كورتز.

وبدأت النيابة العامة في فيينا أواخر مايو الماضي بالتحقيق في القضية لتحديد هوية منتج وناشر الفيديو المذكور.

المصدر: نوفوستي

أعلن في شمرا