البنتاغون بصدد تطوير محرك جديد للصواريخ فرط الصوتية

وقعت إدارة مشاريع البحوث المتقدمة DARPA التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، عقدا مع شركة Raytheon بقيمة 63.3 مليون دولار، يتضمن تطوير سلاح فرط صوتي تكتيكي موجه.

وجاء في بيان صدر عن الشركة: "ينص العقد المبرم بين DARPA وشركة Raytheon، على التطوير اللاحق لبرنامج السلاح فرط الصوتي Tactical Boost Glide".

وأشار البيان إلى أن العقد المذكور، هو خطوة جديدة أخرى في العدد المتزايد لبرامج الأسلحة فرط الصوتية في الولايات المتحدة.

وورد في البيان أن الشركة "تبذل الجهود اللازمة لتتمكن من استيعاب أنظمة الأسلحة المتقدمة بسرعة، حتى تستطيع توفيرها للجيش الأمريكي لتصبح وسيلة ضرورية في مواجهة التحديات والمخاطر المتزايدة".

وتؤكد الشركة، أن السلاح فرط الصوتي سيسمح للعسكريين الأمريكيين بالعمل من مسافات أبعد، والرد بسرعة أكبر وبكفاءة أعلى، مقارنة مع أنظمة الأسلحة الموجودة حاليا.

المصدر: نوفوستي

أعلن في شمرا