نجحت الصين في إنزال روبوت مسيّر صغير على سطح المريخ في مهمة دقيقة تشكّل سابقة للدولة الأسيوية العملاقة وتعكس طموحاتها الفضائية الآخذة في الاتساع. فما هي مهام الروبوت على الكوكب الأحمر؟

China | chinesische Sonde landet erfolgreich auf dem Mars

علماء صينيون يراقبون عملية الإنزال

أطلق الصينيون في نهاية تموز/يوليو 2020 من الأرض مهمتهم غير المأهولة "تيانوين-1" التي تحمل اسم المسبار الذي أرسل إلى الفضاء، حيث نجحت بكين مساء  الجمعة (14 أيار/ مايو) في إنزال روبوت مسيّر صغير على سطح في مهمة دقيقة تشكّل سابقة للدولة الأسيوية العملاقة وتعكس طموحاتها الفضائية. ويتألف المسبار من ثلاثة أجزاء هي مركبة مدارية (تدور حول الكوكب) ومركبة هبوط تقل الروبوت الذي يتم التحكم به عن بعد "تشورونغ". وهذه المركبة هي التي حطت على سطح المريخ مما سيسمح للروبوت "تشورونغ" بالخروج.

وهبط "تيانوين في منطقة من الكوكب الأحمر تسمى "يوتوبيا بلانيسيا"، وهي سهل شاسع يقع في النصف الشمالي من المريخ، على ما أوضحت وكالة الفضاء الصينية. ولدى إعلان نجاح الهبوط، صفّق مهندسون من برنامج الفضاء الصيني كانوا أمام شاشات التحكم.

وعرضت قناة التلفزيون الحكومية (سي سي تي في) برنامجاً خاصاً بعنوان "نيهاو هوكسينغ" (مرحباً أيها المريخ)، فيما وجه الرئيس الصيني شي جينبينغ التهنئة.

والهبوط على الكوكب الأحمر أمر معقد وأخفقت مهمات أوروبية وسوفياتية وأميركية عدة في تحقيقه في الماضي.

وكانت الصين بالفعل حاولت إرسال مسبار إلى المريخ في 2011 خلال مهمة مشتركة مع روسيا. لكن المحاولة توقفت وقررت بكين بعد ذلك مواصلة المغامرة وحدها.

وفي شباط/ فبراير نجحت الصين في وضع "تيانوين-1" في مدار المريخ والتقاط صور للكوكب الأحمر. وفي وقت مبكر من السبت، تمكنت من إنزال المسبار على سطح المريخ ما سيسمح للروبوت بمغادرتها. ويشكل إنجاز العمليات الثلاث في مهمة أولى سابقة في العالم.

أعلن في شمرا