ماذا ستحقق المرأة بمشاركتها في انتخابات المجالس المحلية؟

 دمشق-سانا

تقول الكثير من النساء “ماذا يفعل صوتي” عند المشاركة بالانتخابات ولكن إذا أحسنت المرأة الاختيار وأدت دورها بصورة مدروسة فسيتحقق الكثير مما تعمل وتتطلع له في جميع نواحي الحياة سواء المتعلقة بها أو بالمجتمع عموماً ولذلك من الضروري أن تأخذ دورها كناخبة يحق لها التصويت والاختيار أو كمرشحة وفائزة في الانتخابات.

وتسعى المؤسسات والهيئات في سورية لتحقيق مشاركة متميزة للمرأة في انتخابات المجالس المحلية الاستحقاق القائم حاليا لتعزيز المسؤولية الاجتماعية والاستجابة الفاعلة لحضورها بالمجال الاجتماعي والسياسي والتنموي وغيرها ومن هذا المنطلق جاءت حملة “أنت تستطعين … أنت تستحقين” التي أطلقتها الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان بالتعاون مع مؤسسة بصمة شباب سورية وعدد من الوزارات.

عضو مجلس الشعب الدكتورة ربا ميرزا بينت في تصريح لمراسل سانا أن الدستور السوري أكد على مشاركة المرأة في جميع مجالات الحياة ولم يميز بالترشح وحق الانتخاب بينها وبين الرجل مشيرة إلى أن القوانين السورية عززت مشاركة المرأة في كل المجالات إضافة إلى أن سورية وقعت على العديد من الاتفاقيات الدولية ومنها اتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة “سيداو”.

وأوضحت ميرزا أن التركيز على مشاركة المرأة في انتخابات مجالس الإدارة المحلية سواء في الترشح او أداء واجبها بانتخاب من تجده مناسباً لتفعيل العمل الخدمي الهدف منه أن يكون هناك مشاركة مجتمعية شاملة في الانتخابات مؤكدة أهمية الحق في المشاركة السياسية والاجتماعية وخاصة أن قانون الإدارة المحلية حث على توسيع دائرة مشاركة المرأة في الانتخابات.

وبينت ميرزا أن الطموح من إطلاق الحملة هو الوصول لمزيد من المشاركة الفاعلة لتفعيل العمل بالاستراتيجية الوطنية لدعم وتمكين المرأة وخطة المساواة بين الجنسين.

بدورها رئيسة مجلس أمناء مؤسسة “هنا هويتي” التنموية ماريا سعادة أوضحت أن المرأة في سورية أثبتت وجودها وقدرتها على تحمل المسؤولية الكبيرة في كل المجالات وبالتالي فإن تعزيز دورها في المجال الخدمي له أهمية كبيرة لافتة إلى أن دور المرأة التنموي تزايد خلال الحرب الإرهابية على سورية حيث دخلت في قطاعات الاقتصاد والإنتاج والعمل بنسبة تفوق 80 بالمئة في بعض المجالات.

وأضافت سعادة إن مشاركة المرأة في انتخابات المجالس المحلية مهمة لأنها الأقدر على معرفة الخدمات الضرورية لكل منطقة بحكم أنها أصبحت متمرسة في مختلف مجالات العمل.

ومن خلال عملها في الجانب الإنساني أشارت فداء دقوري رئيس مجلس إدارة جمعية دفا إلى أن ترشح العنصر النسائي لانتخابات المجالس المحلية ومشاركتها فيها له أهمية كبيرة للمساهمة في تنمية وتطوير المجتمع وفي تنشيط البرامج الخدمية وتطويرها مضيفة.. إن المرأة قادرة على إثبات ذاتها وخدمة مجتمعها إذا توافرت درجة الوعي والثقافة والثقة بالنفس عندها لتتمكن من المشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية والخدمية.

مهند سليمان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

أعلن في شمرا