سفارة روسيا في واشنطن تدحض اتهامات أمريكية حول

قالت سفارة روسيا في واشنطن، إن الخارجية الأمريكية تواصل نشر الأكاذيب عن "معسكرات فلترة روسية" في جمهورية دونيتسك وعن الضلوع في تدمير المنشآت المدنية في جمهورية لوغانسك.

وشددت السفارة الروسية، على أن الغرض من هذه الأنباء المزيفة الأمريكية، هو تشويه سمعة العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وأضافت السفارة في بيانها: "تواصل الخارجية الأمريكية بث المزاعم عن معسكرات فتلرة روسية في جمهورية دونيتسك الشعبية، وكذلك عن مشاركة الجيش الروسي في تدمير المؤسسات التعليمية والطبية والمرافق الثقافية في جمهورية لوغانسك الشعبية. كل هذا ليس إلا دفعة جديدة من الأنباء المزيفة التي تهدف إلى تشويه سمعة العملية العسكرية الروسية الخاصة".

وأشارت السفارة إلى أن موسكو نواصل الالتزام بمعايير القانون الدولي، وتحترم السكان المدنيين ولا تقصف البنية التحتية المدنية، وتعمل روسيا على ترميم المرافق الاجتماعية التي دمرت نتيجة القصف الوحشي من جانب نظام كييف.

في وقت سابق، قام مشروع Conflict Observatory، الذي تشرف عليه الخارجية الأمريكية، بنشر مزاعم جاء فيها أن الجيش الروسي أقام أكثر من 20 معسكرا للفلترة على أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية تستخدم لاستجواب واحتجاز المواطنين الأوكرانيين وأسرى الحرب.

المصدر: نوفوستي

أعلن في شمرا