طلبت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك من مديرياتها في المحافظات تشديد الرقابة على جميع أنواع المواد التي تمس سلامة الأطفال والسلامة العامة الألعاب النارية والمفرقعات بأنواعها والألعاب التي تشكل خطراً “مسدسات وبنادق الخرز والفتاش” ومعاملتها معاملة المواد مجهولة المصدر كونها محظورة من التداول في الأسواق.

وأكدت الوزارة في بيان لها بمناسبة اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك اليوم ضرورة متابعة سبر الأسعار لكل المواد وبشكل يومي والتأكد من توافر المواد والسلع وانسيابها بالأسواق بالشكل الكافي والجودة والمواصفة والسعر المحددين أصولاً وموافاة الوزارة بأي طارئ على أي مادة وبشكل فوري لتتمكن من المعالجة في حينه وتكثيف الدوريات الراجلة والآلية على مدار الساعة.

وأشارت الوزارة إلى ضرورة التركيز على مستلزمات العيد من “خضار وفواكه ولحوم وخبز وألبان وأجبان وحبوب وعصائر وألبسة وأحذية بكل أنواعها وحلويات وسكاكر وموالح ومكسرات” واستمرار التشدد بقمع المخالفات الجسيمة.

وطلبت الوزارة من عناصر الرقابة التموينية سحب العينات من المواد المشتبه بمخالفتها للمواصفات والشروط المطلوبة وخاصة مستلزمات العيد من خلال دوريات نوعية وتخصصية وتشديد الرقابة على تداول الفواتير ضمن حلقات ومراحل انتقال السلعة إلى حين وصولها إلى المستهلك.

ولفتت الوزارة إلى الاستمرار بتدعيم المناوبة على هاتف الشكاوى ومعالجتها بشكل فوري وعلى مدار الساعة وتخصيص مناوبين خلال العطلة الرسمية للعيد.

وفي بيان مماثل طلبت الوزارة من المؤسسة السورية للتجارة العمل على تأمين تشكيلة واسعة من المواد المتعلقة بمستلزمات عيد الأضحى المبارك وكل احتياجات المواطنين من المواد والسلع الغذائية التي تخص المناسبة من “الخضار والفواكه واللحوم والخبز والألبان والأجبان والحبوب والعصائر والألبسة والأحذية بكل أنواعها والحلويات والسكاكر والموالح والمكسرات” مشددة على أن تكون بأسعار منافسة وبالجودة والنوعية الجيدة وذلك من خلال صالات العرض التابعة للمؤسسة في مختلف المحافظات.

وأشارت الوزارة إلى ضرورة العمل على تسهيل عرض منتجات أصحاب الفعاليات التجارية ضمن صالات المؤسسة وعلى أن تتم عملية العرض بأسلوب حضاري ومريح للمواطن وأن تكون أسعارها منافسة ومناسبة للمواطنين.

أعلن في شمرا