فريق ريال مدريد

توج فريق ريال مدريد بكأس السوبر الإسباني بعد فوزه على منافسه أتلتيكو مدريد في مباراة استضافتها مدينة جدة السعودية.

وسجل سيرغيو راموس ركلة حاسمة، ليفوز ريال مدريد 4-1 بركلات الترجيح، وذلك بعد انتهاء المباراة والوقت الإضافي دون تسجيل أهداف.

وأنهى ريال مدريد المباراة بعشرة لاعبين فقط، بعد طرد فيديريكو فالفيردي في الوقت الإضافي، لعرقلته ألفارو موراتا عندما كان في طريقه إلى المرمى.

وحصل اللاعب جواو فيليكس على فرصة رائعة، خلال الشوط الأول الهادئ من المباراة، لكنه سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء إلى جانب القائم الأيمن، بعد أن حصل عليها بسبب تمريرة خاطئة من راموس.

وكان ريال مدريد الأكثر تألقا في بداية الشوط الثاني، وكاد المهاجم الصربي لوكا يوفيتش أن يسجل هدفا خلال هجمتين، لكن دفاع أتلتيكو تصدى له في مرة، بينما أرسل الكرة إلى جوار القائم في المرة الأخرى.

ولم يستطع أتلتيكو التسديد على المرمى حتى الدقيقة 79، حين مرر كيران تريبير لاعب الفريق كرة إلى زميله ألفارو موراتا، الذي سدد كرة عالية لكن تصدى لها حارس الريال تيبو كورتوا.

وفي ركلات الترجيح، ارتطمت تسديدة ساؤول نيغيز في القائم، بينما أنقذ كورتوا تسديدة توماس بارتي، ما منح راموس الفرصة لتحقيق الفوز، بكأس السوبر الإسباني الحادي عشر لريال مدريد.

وكان للبطولة شكل جديد هذا الموسم، حيث يلعب الفريقان متصدرا الدوري الإسباني "لا ليغا"، إلى جانب الفريقين متصدري بطولة كأس ملك إسبانيا في مسابقة تضم الفرق الأربعة، وذلك بدلا من أن يواجه الفائزان بالبطولتين بعضهما.

وشارك الريال في هذه البطولة، على الرغم من حصوله على المركز الثالث في الدوري الإسباني، وذلك لأن برشلونة فاز بالدوري وحل ثانيا في بطولة الكأس في الوقت ذاته.

أعلن في شمرا