وزارة الصحة السورية تدعو إلى

مع تزايد الإصابات بكورونا في سوريا جددت وزارة الصحة الدعوة إلى الحذر الشديد واتخاذ أعلى الاحتياطات.

ومع تسجيل 23 إصابة جديدة وارتفاع الإصابات المسجلة إلى 780 والوفيات إلى 43، قالت الوزارة في بيان اليوم إنها تؤكد مجددا على أن تلك الأعداد "هي للحالات التي أثبتت نتيجتها بالفحص المخبري (بي سي آر) فقط، وأضافت أن هناك "حالات لا عرضية".
وقالت الوزارة إنها لا تملك الإمكانات لإجراء مسحات عامة في المحافظات "في ظل الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على البلاد الذي طال القطاع الصحي بكل مكوناته"
وأضافت أن ذلك "يبرز ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية لضبط الانتشار وحماية الجميع"
وشددت الوزارة على أن الوضع الولائي الحالي "يتطلب الحذر الشديد واتخاذ أعلى درجة الاحتياطات" وخاصة بالنسبة لكبار السن والمصابين بأمراض قلبية وبداء السكري وغيره من الأمراض المزمنة.
وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق تسجيل 23 إصابة جديدة وارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 780 إصابة.
بينما ارتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 246 بعد إعلان الوزارة عن شفاء 9 حالات من الإصابات المسجلة في البلاد.

أسامة يونس ـ دمشق

المصدر: RT

أعلن في شمرا