التقى نائب المحافظ وائل جربوع في جولة داخل أحياء مدينة السويداء بتكليف من المحافظ يرافقه مدير مؤسسة المياه وائل شقير ومدير المياه في المدينة بعض الأهالي واستمع إلى شكواهم من عدم وصول المياه إلى منازلهم منذ أشهر أو وصولها للبعض ضعيفة لا تسد الحاجة مما يضطرهم لاستجرار الصهاريج من المؤسسة وإلى شرائها في أحيان أخرى.

وتبيّن خلال الجولة أن المشكلة سببها انقطاع التيار الكهربائي عن الآبار وضعف القدرة على تشغيل المضخات إضافة إلى ضعف إدارة أو سوء التوزيع من بعض عمال الشبكات.

كما لوحظ وجود منازل يسكنها ثلاث إلى أربع أسر على اشتراك واحد ويوجد بنايات كاملة على اشتراك واحد أيضاً بخط ١/٢ إنش ما يستحيل مع هذه الحال أن تسد المياه حاجة السكان. إضافة إلى وجود خطوط واصلة من الشبكة إلى البيوت بحاجة إلى تغيير لانسداد جزء كبير منها وحاجة مصافي العدادات للتنظيف.

وأكد نائب المحافظ على متابعة عمل عمال الشبكة والتواصل المستمر مع الأهالي متعهداً بالعمل على معالجة التيار الكهربائي الواصل إلى عدد من الآبار وتأمين بدائل الطاقة والوقود اللازم لها ومراقبة عمال الآبار وضرورة صيانة وتبديل بعض الخطوط الرئيسية على ساحة المدينة.

بدوره مدير المؤسسة أشار إلى أهمية اشتراك جميع المستفيدين لتصلهم حصتهم من المياه والتعاون بين الأهالي في تنظيم تشغيل المضخات المنزلية وضرورة تقديم الشكاوى بحق الذين يعبثون بصمامات الضخ في الأحياء حيث يقوم البعض بفتحها وحرمان الآخرين بتصنيع مفاتيح تشبه مفاتيح المؤسسة.

كما تقرر متابعة ضخ المياه في كل حي أثناء دوره من بداية الضخ وحتى نهايته والتأكد من وصولها إلى الجميع وردف التوزيع بصهاريج المؤسسة لسد الحاجة، بالمقابل أكد مواطنون في أحياء أخرى أن المياه تصلهم بشكل منتظم وتسد حاجتهم بالشكل المطلوب.

«الوطن» –عبير صيموعة

أعلن في شمرا