إيران

حرس الثورة الإيرانية يؤكد في بيان بمناسبة يوم القدس العالمي أنّ "الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين يقترب من نهايته، ويلفظ أنفاسه الأخيرة".

حرس الثورة الإيراني: الكيان الصهيوني يقترب من نهايته بسرعة

أكد "حرس الثورة" في إيران، أنّ "الكيان الصهيوني يلفظ أنفاسه الأخيرة، ويقترب من نهايته بسرعة".

وأضاف "حرس الثورة" في بيان بمناسبة "يوم القدس العالمي" أنّ "حل القضية الفلسطينية يكمن في المقاومة وطرد المحتلين، واقتلاع جذور الصهاينة، وعودة اللاجئين الفلسطيينين إلى بلدهم، بالإضافة إلى إجراء انتخابات حرة فيها لتحديد مصيرهم".

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية، أكدت أن "إجراء استفتاء عام بمشاركة جميع سكان فلسطين الأصليين لا يزال مقترحاً عملياً وديمقراطياً لتقرير مصير فلسطين ومستقبلها".

ولفتت وزارة الخارجية في بيان بمناسبة يوم القدس العالمي، إلى "استمرار دعم النضال التحريري للشعب الفلسطيني والكفاح ضد الصهاينة المحتلين المجرمين"، مشددةً على "الضرورة الحتمية لتأسيس دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".

وأمس الأربعاء، شرح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان تفاصيل مبادرة إيران حول الاستفتاء في فلسطين، وقال: "مبادرتنا هي إجراء استفتاء عام في فلسطين لتحديد مصيرها، وبمشاركة جميع سكان فلسطين الأصليين من المسيحيين واليهود والمسلمين، وليس سكانها غير المُرحّب بهم"، معتبراً أنه "نتيجة هذا الاستفتاء العام والمباشر يجب أن يتم تشكيل حكومة فلسطينية موحدة تحكم الأراضي الفلسطينية كافة". 

كذلك، أكدت هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية في بيان أنّ "تحرير القدس أصبح قريباً"، مضيفةً أنّ "تعبئة إمكانيات العالم الإسلامي الثقافية والاقتصادية والسياسية والعسكرية لدعم وإسناد الشعب الفلسطيني الغيور والمسطّر للملاحم، ستنهي حياة الكيان الصهيوني المصطنع".

وشدد بيان الأركان على "اقتراب تحقق شعار تحرير القدس"، داعياً إلى "ضرورة بلورة التضامن بين الدول الإسلامية لحل القضية الفلسطينية".

أعلن في شمرا