مواطن ينتقد خطة الزراعة على فيسبوك والوزير يدعوه لمكتبه

مسؤول سابق لدى وزارة الزراعة يصف خطتها لإنقاذ قطاع الدواجن بالدوران في حلقة مفرغة

سناك سوري – متابعات

دعا وزير الزراعة المهندس “حسان قطنا”، الدكتور “محمد المسالمة” للحضور إلى مكتبه غداً الخميس للحوار معه وذلك بعد تعليق فيسبوكي له على خطة الوزارة لإنقاذ قطاع الدواجن في “سوريا” والذي يعاني المربون فيه من صعوبات كثيرة انتهت بارتفاع الأسعار بشكل كبير.

“المسالمة” وهو أحد المهتمين بقطاع الدواجن وسبق له أن شغل عدة مناصب في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي منها رئيس قسم أمراض الدواجن رد على الخطة التي نشرتها صفحة الإعلام الزراعي في سوريا الخاصة للوزارة والتي يبدو أن الوزير يتابعها شخصياً حيث قال في تعليقه على المنشور: «هذا هو الدوران في الحلقة المفرغة.. و الكلام عن خلطة علفية بديلة باستخدام الشعير أمر غير مجدي فعلياً إذا أخذنا بعين الاعتبار احتياجات الطاقة والبروتين و الألياف و الاعتماد على خلطات نباتية فقط و طول دورة التربية و نسبة التحويل العلفي المجدية من الناحية الاقتصادية …. فسيكون مقدار الخسائر أكبر من مقدار التوفير بالخلطة العلفية (طبعاً فيما يخص دجاج اللحم .. الفروج)». تعليق مسالمة، تبعه رد مباشر من الوزير قال فيه: «أدعوك الى مكتبي يوم الخميس للحوار».. ليرد مسالمة، بأنه يتشرف بزيارته.

وتعتبر مبادرة الوزير بدعوة أحد المهتمين للحوار، خطوة جيدة، في طريق الوصول إلى حلول مجدية بالاعتماد على ذوي الخبرة والاختصاص

يذكر أن مختصين ومربين وجهوا اتهامات لأيادي خفية تسهم في تدمير قطاع الدواجن سواء من ناحية السماح للتجار باستيراد العلف بسعر الدولار المدعوم وبيعه للمربين بأسعر مرتفعة، في حين ذهب آخرون للحديث عن شبهات فساد وصفقات لتدمير القطاع في سوريا والسماح للتجار باستيراد الفروج المجمد بقصد الثراء الفاحش.

يشار إلى أن أسعار الفروج والبيض حققت مؤخراً ارتفاعاً كبيراً جعلها خارج قائمة أولويات المواطن السوري الذي لم يعد قادراً على شرائها ليغادر لحم الفروج الذي استعاض به المواطن عن اللحوم الحمراء مائدته نهائياً.

أعلن في شمرا