طائرات روسية ترهب الأعداء!

تعتبر روسيا من أكبر البلدان المصنعة للطائرات الحربية والمدنية، ويملك سلاح الجو فيها أعدادا كبيرة من الطائرات المتنوعة، فما هي أكثر هذه الطائرات فعالية وأشدها رهبة في المعارك؟

ميغ-29:

تتميز هذه الطائرات التي دخلت الخدمة عام 1983 بقدرتها العالية على المناورة متفوقة في هذه الناحية على أشهر المقاتلات الغربية كمقاتلات "إف-16" الشهيرة، وحتى على بعض المقاتلات الروسية.

سو-27:

تشكل هذه المقاتلات عصب سلاح الجو الروسي حتى اليوم، وتتميز بقدرتها العالية على المناورة والطيران بسرعة كبيرة تصل إلى 2525 كلم/سا، مقابل 2200 و1800 كلم/سا لمقاتلات "إف-16" و"إف-18" الأمريكية.

سو-35:

تعتبر هذه المقاتلات اليوم من أخطر المقاتلات الجوية، ومنافسة قوية حتى لطائرات الجيل الخامس الحربية الأمريكية، بسبب قدراتها العالية على المناورة في المعارك، وإمكانياتها بتدمير أهدافها من مسافات بعيدة خارج نطاق عمل رادارات العدو ومنظومات دفاعه، وإمكانية راداراتها القوية على رصد الأهداف على بعد يصل إلى 400 كلم، فضلا عن قدرتها على نقل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة.

سو-57:

رأت صحيفة nationalinterest الأمريكية أن هذه الطائرة الروسية الشبحية أتت ردا على مقاتلتي الجيل الخامس الأمريكيتين "‘ف-22" و"إف-35"، مشيرة إلى أن بعض أركان وزارة الدفاع الأمريكية يجدون أن مقاتلة "سو-57" تتفوق على "إف-35" في القدرة على المناورة

تو-160:

تعتبر هذه القاذفات الملقبة بالبجعة البيضاء من أخطر القاذفات الاستراتيجية في العالم، بسبب مدى العمل البعيد الذي يزيد عن 7000 كلم، وقدرتها على حمل مختلف أنواع القنابل والصواريخ الموجهة وغير الموجهة، والصواريخ المجنحة التي يصل مداها إلى أكثر من 5000 كلم.

المصدر: وكالات

أعلن في شمرا