“صورة الأنا والآخر في الرواية العربية”.. عنوان محاضرة الدكتور أحمد علي محمد في مجمع ضاحية قدسيا

دمشق-سانا

ألقى الدكتور أحمد علي محمد الضوء على أهمية حرب تشرين التحريرية وانعكاساتها على الواقع وتصويرها في الروايات العربية والروايات الصهيونية.

وفي محاضرة بعنوان صورة الأنا والآخر في الرواية العربية أقيمت في المجمع التربوي بضاحية قدسيا وقف الناقد الدكتور محمد على تلك الحرب وعلى صور الجندي الصهيوني المدحور في الرواية العربية الذي كان متردداً ومهزوزاً لأنه كان يغتصب حقوق غيره ويحارب بغير حق وهدف سوى الحرب.

“صورة الأنا والآخر في الرواية العربية”.. عنوان محاضرة الدكتور أحمد علي محمد في مجمع ضاحية قدسيا

وأظهر الناقد مفارقة في صورة الجندي العربي وذلك في أربع روايات صهيونية طرحها حيث صورته الآلة الدعائية الصهيونية بغير صورته الحقيقية وشوهت أهداف الحرب وقلبت الحقائق على أعقابها مشيراً إلى أعمال قليلة انصفت ذلك الجندي العربي البطل ووصفته بالشجاعة وأن بإمكانه الوصول إلى القدس المحتلة ودحر الصهاينة في عمق فلسطين المحتلة.

الناقد الدكتور محمد ألقى الضوء أيضاً على الآخر العربي في الرواية وركز على الصهيوني مؤكداً أهمية النضال والتحرير وضرورة مقاومة المحتل.

يذكر أن الأستاذ الدكتور أحمد علي محمد عضو اتحاد الكتاب العرب ورئيس فرع القنيطرة للاتحاد وأستاذ في جامعة القنيطرة وله العديد من المؤلفات في النقد والدراسة ويكتب في الصحف والدوريات السورية والعربية.

محمد خالد الخضر

أعلن في شمرا