"هل سيتم ترحيلي وأنا معاق؟" و"هل من الممكن أن أحصل على الإقامة الدائمة في ألمانيا مع العلم أنني من ذوي الإعاقة؟"، أسئلة كثيرة يرسلها لاجئون من ذوي الاحتياجات الخاصة لمهاجر نيوز. هنا نستعرض أهم حقوق المعاقين في ألمانيا.

Syrienkonflikt | Menschen mit Behinderung (Getty Images/AFP/H. Al-Ajweh)

من بين مئات آلاف اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا في السنوات الأخيرة العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة. وتشير التقديرات إلى أن عشرة إلى خمسة عشر بالمئة من ذوي الأصول المهاجرة في ألمانيا يعانون من قصور أو إعاقة، 5% منهم شديدو الإعاقة، وفقاً لمفوضية شؤون الهجرة واللجوء والاندماج في الحكومة الألمانية.

وتشير المفوضية على موقعها الرسمي إلى الصعوبات التي يواجهها اللاجئون ذوو الاحتياجات الخاصة والذين "يحتاجون إلى معلومات حول أماكن الاستشارة والدعم"، وتضيف: "إن عدم تفسير القواعد المتعلقة بالأجانب والقوانين الاجتماعية غالباً ما يضعف مشاركة اللاجئين ذوي الإعاقة في المجتمع". 
وهنا نستعرض بعضاً من أهم الحقوق والتسهيلات التي يتمتع بها اللاجئون وطالبو اللجوء ذوو الاحتياجات الخاصة (خصوصاً شديدو الإعاقة) في ألمانيا.

الحصول على الخدمات يكون بحسب "درجة الإعاقة"
من أجل تحديد "درجة إعاقة" الشخص ذي الاحتياجات الخاصة، يخضع لفحص طبي، ليتم منحه بطاقة تحدد درجة وطبيعة إعاقته. 
وتتدرج درجة الإعاقة على البطاقة بين 10 و100، ويتم اعتبار كل شخص تتجاوز درجة إعاقته 50 درجة من شديدي الإعاقة ((Schwerbehindert. 
وهناك فئات لـ"الإعاقة" في ألمانيا:
- قصور طفيف في الاعتماد على الذات
- قصور كبير في الاعتماد على الذات
- قصور شديد في الاعتماد على الذات
- قصور شديد جداً في الاعتماد على الذات
- قصور شديد في الاعتماد على الذات مع متطلبات خاصة للرعاية التمريضية
وإلى جانب درجة الإعاقة توجد على البطاقة بعض الرموز التي تحدد طبيعة الإعاقة، وتلعب هذه الرموز إلى جانب درجة الإعاقة، دورا بارزا في تحديد الخدمات التي يتمتع بها الشخص ذو الاحتياجات الخاصة، وأبرز هذه الرموز هي:
الرمز G: يعني أن إمكانية حركة حامل البطاقة محدودة بشكل كبير.
الرمز aG: يعني أن الإعاقة الحركية لحامل البطاقة "استثنائية".
الرمز Gl: يعني ان حامل البطاقة أصم
الرمز H: يعني أن حامل البطاقة عاجز ويحتاج للمساعدة.
الرمز Bl: يعني أن الشخص كفيف.
الرمز B: يعني أن من حق حامل البطاقة أن يكون معه شخص مرافق.
الرمز RF: يعني أن حامل البطاقة مؤهل أن يتم إعفاؤه من ضرائب الإذاعة والتلفزيون ويحصل على تخفيضات لدى شركة الهاتف.

Griechenland Mazedonien Flüchtlinge bei Idomeni (Reuters/Y. Behrakis)

بين اللاجئين ذوو الاحتياجات الخاصة أيضا وأغلبهم لا يعرفون المساعدات الخصاة بهم التي توفرها ألمانيا لهم


إعفاء من رسوم المواصلات العامة
يعفى الأشخاص شديدو الإعاقة -ومرافقوهم إذا دعت الحاجة- من دفع ثمن تذاكر المواصلات العامة بشرط أن تكون لديهم ورقة إضافية (Wertmarke). ويتم الحصول على هذه الورقة الإضافية بشكل منفصل عن بطاقة الإعاقة.
فالمكفوفون (Bl) أو العاجزون الذين يحتاجون للمساعدة (H)  يحصلون على الورقة الإضافية (Wertmarke) مجاناً، أما الصم أو الذين تكون إمكانية حركتهم محدودة لدرجة كبيرة فيدفعون مبلغاً رمزياً مقابل الورقة الإضافية.

تلقي الاستشارة والدعم
هناك في كل منطقة في ألمانيا دائرة رسمية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة مسؤولة عن ترتيب شؤونهم وتقديم الاستشارة لهم، وبالإضافة إلى ذلك توجد خمس رابطات رئيسية على مستوى ألمانيا متخصصة بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، تقدم الاستشارة لهم حول مختلف المسائل المتعلقة بالحياة اليومية والعمل والتأمين الصحي وغيرها، وهذه الرابطات هي:
1- "الرابطة الاتحادية لذوي الإعاقة البدنية والمتعددة"
2- "الرابطة الاتحادية لمساعدة المعاقين جسدياً"
3- الرابطة الاتحادية للمكفوفين أو والذين يشكون من إعاقة بصرية
4- الرابطة الاتحادية للصم
5- اتحاد مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة العقلية
وبالإضافة إلى الدوائر الرسمية فإن العديد من المنظمات غير الحكومية أيضاً تقدم الاستشارة والدعم لذوي الاحتياجات الخاصة، وعلى رأسها الصليب الأحمر، وكاريتاس وآفو- AWOودياكوني- Diakonie.

تسهيلات في الحصول على الإقامة الدائمة
يشترط على من يتقدم للحصول على الإقامة الدائمة في ألمانيا أن يستطيع إعالة نفسه –وعائلته- ويقوم بتدبير مصاريف معيشته، وأن تتوفر لديه معرفة كافية باللغة الألمانية لكي يستطيع التواصل مع الناس من حوله. لكن هذه الشروط تلغى في حال إثبات أن الشخص لم يستطع تلبيتها بسبب الإعاقة، حسبما جاء في قانون الإقامة في ألمانيا.

تسهيلات للدراسة في الجامعات:
غالبية الجامعات تخصص بعض المقاعد لذوي الاحتياجات الخاصة، كما أن هناك بعض الفروع التي يمكن أن يدرسها ذوو الاحتياجات الخاصة بغض النظر عن معدلهم في الثانوية العامة. 
ويوجد في كل جامعة قسم خاص لمساعدة الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى وجود قوانين في نظام الامتحانات لمراعاة الحالات الصحية للطلاب ذوي الإعاقة.

Freiwillige Ausreise von Asylbewerbern (picture-alliance/dpa/U. Zucchi)

قد يمنع كون طالب اللجوء معاقاً من إمكانية ترحيله إذا رفض طلب لجوئه

التأمين الصحي لذوي الاحتياجات الخاصة
يتمتع ذوو الاحتياجات الخاصة لدى نظام التأمين الصحي في ألمانيا بالمزايا التي يتمتع بها الأشخاص الآخرون، حيث تغطي شركات التأمين معظم تكاليف الدواء والعلاج الطبي والعلاج بالإبر الصينية والمعالجة الفيزيائية وغيرها من طرق المعالجة المعروفة، والوسائل المساعدة مثل مساعدات المشي وغيرها.

إمكانية الحماية من الترحيل (بالنسبة لطالبي اللجوء)
بالرغم من أن الإعاقة الجسدية أو الإدراكية لا تعتبر سبباً كافياً للحصول على اللجوء في ألمانيا، بحسب القانون، إلا أن كون طالب اللجوء من ذوي شديدي الإعاقة قد يحميه من الترحيل، في حال تم رفض طلب لجوئه.
ولذلك ينبغي على طالب اللجوء إبلاغ المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين عن وضعه الصحي من أجل إجراء الفحوصات الضرورية واتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث ينظر المكتب فيما إذا كانت الإعاقة قد تعرض طالب اللجوء للخطر في بلده الأصلي، وإن كان الترحيل يشكل خطراً عليه، فقد تمنحه تصريح إقامة مؤقت لوقف الترحيل بسبب حالته الصحية.

القوانين الرئيسية التي تحمي حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
هناك عدة قوانين لحماية حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في ألمانيا، أبرزها:
1- اتفاقية الأمم المتحدة حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
2- القانون الأساسي في ألمانيا (الدستور) والذي ينص على أنه لا يسمح بالتمييز ضد أي شخص بسبب إعاقته.
3- "القانون العام للمساواة في المعاملة" والذي ينص على منع التمييز ضد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب منع جميع أنواع التمييز الأخرى.
4- القانون الاتحادي للمساواة في المعاملة مع الأشخاص ذوي الإعاقة، والذي يضع الضوابط للمؤسسات العامة بشأن التعامل مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
5- قوانين أخرى تسهل اندماج ذوي التحتياجات الخاصة في الحياة العملية، مثلما جاء في قانون العمل الاجتماعي من تدابير وقائية ضد الفصل من العمل. 

حقوق أخرى
ومن الحقوق الأخرى التي يتمتع بها الأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة، حق الحصول على مكان يراعي احتياجاتهم أثناء العمل وأثناء السفر، بالإضافة إلى أماكن مخصصة لركن سياراتهم وتسهيل الحصول على قروض لشراء عقارات، إلى جانب إعفاءات ضريبية.

محيي الدين حسين

المصدر: مهاجر نيوز