"التعاون الإسلامي" تعلن تأييدها لبيان الخارجية السعودية بشأن التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي

أكد أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، تأييده لما جاء في بيان وزارة الخارجية السعودية بشأن التقرير الذي تم تزويد الكونغرس الأمريكي به حول جريمة مقتل خاشقجي.

وشدد الأمين العام على الرفض القاطع للاستنتاجات غير الصحيحة الواردة في التقرير الذي يخلو من أي أدلة قاطعة.

وأشار إلى "رفض المساس والإساءة لقيادة المملكة وسيادتها واستقلال قضائها"، معربا عن التأييد لجميع الإجراءات القضائية التي تم اتخاذها ضد مرتكبي الجريمة الذين تم تقديمهم للعدالة وصدرت بحقهم الأحكام القضائية النهائية.

وأشاد العثيمين "بالدور الريادي الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس القمة الإسلامية، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تجاه صون الأمن والسلم الإقليمي والدولي ومكافحة الإرهاب، والعمل على تعزيز الاعتدال والوسطية".

وخلص تقرير للمخابرات الأمريكية رفعت عنه السرية إلى مسؤولية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المباشرة عن عملية اختطاف وقتل الصحفي المعارض جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول.

المصدر: صحيفة "سبق"

أعلن في شمرا