تحولت طموحات منتخب سوريا لكرة القدم في أمم أسيا بالإمارات إلى مخاوف من الخروج مبكراً؛ بعد هزيمة قاسية أمام الأردن. وقرر الاتحاد السوري إقالة الألماني بيرند شتانغه من تدريب المنتخب قبيل لقاء مصيري مع حامل اللقب، أستراليا.

China PK Ibrahim Alma und Bernd Stange (picture-alliance/dpa/Imaginechina/Liu Jialiang)

المدرب الألماني بيرند شتانغه بجوار حارس منتخب سوريا إبراهيم عالمة (أرشيف)

أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم اليوم الخميس (10 يناير/ كانون الثاني 2019) إقالة الألماني بيرند شتانغه (70 عاماً) مدرب المنتخب الأول المشارك في كأس أسيا لكرة القدم، وتعيين فجر إبراهيم بدلا منه، بعد الخسارة اليوم أمام الأردن صفر- 2، على استاد خليفة بن زايد في مدينة العين، في الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس آسيا 2019.

وأوضح الاتحاد السوري في صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" أن فجر إبراهيم سيلتحق بتدريب المنتخب بدءاً من غد "الجمعة استعداداً لمباراته المقبلة المصيرية أمام منتخب أستراليا في الخامس عشر من الشهر الجاري".

وسيكون المنتخب السوري أمام مهمة صعبة للعبور إلى دور الـ16، بعدما تجمد رصيده عند نقطة من مباراتين بعد خسارة اليوم والتعادل في أولى مبارياته مع فلسطين من دون أهداف. ويخوض منتخب فلسطين مباراته الثانية غدا الجمعة مع منتخب أستراليا في دبي

وأمسى منتخب سوريا بحاجة للفوز على أستراليا في المباراة الأخيرة ليبقي على آماله بالتأهل. ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة، إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث ضمن المجموعات الست.

شتانغه يعترف بقوة الأردن

وبات بيرند شتانغه ثاني مدرب يقال من منصبه في النهائيات الحالية بعد الصربي ميلوفان رايفاتش مدرب تايلاند. كما أمسى منتخب الأردن أول فريق يصعد لدور الـ16 بعد تحقيق فوزه الثاني، حيث حقق مفاجأة كبرى في مباراته الأولى بالفوز على أستراليا، حامل اللقب 1- صفر.

وكان شتانغه قد تحمل مسؤولية الخسارة قائلاً: "بوصفي المدرب المسؤول ولكن في العادة تكون الخسارة لنا جميعا"، وبررها بأن الأردن كان أفضل "بسبب فارق السرعة في الهجمات المرتدة". أضاف المدرب الذي تولى تدريب منتخب سوريا في شباط/ فبراير الماضي "بدأنا المباراة بشكل جيد (...) ثم تعرضنا لصدمة في الهدف الأول الذي جاء من تمريرة خاطئة من جانبنا، وليس لدي ما أقوله عن لاعبينا، فالمنافس تفوق علينا في الهجمات المرتدة السريعة بجانب أن لديه لاعبين على مستوى عال من المهارة".  وتابع "أعتقد ان المنتخب الأردني تفوق علينا بفضل الثقة العالية التي حصل عليها بعد تخطيه أستراليا".

 وأشرف شتانغه على منتخبات ألمانيا الشرقية (1984- 1988)، سلطنة عمان (2001)، العراق (2002-2004)، بيلاروسيا (2007-2011) وسنغافورة (2013-206).

 وكان فجر إبراهيم قاد المنتخب الأول في تصفيات المونديال الأخير قبل إقالته في 2016، بالإضافة الى أندية الشرطة السوري ودهوك والميناء العراقيين.

ص.ش/ي.ب (أ ف ب، رويترز)

أعلن في شمرا