المجمع الحكومي في الزبداني بمراحله النهائية

أكدت مصادر في محافظة ريف دمشق أن المجمع الحكومي في مدينة الزبداني بات في مراحله النهائية، وسيتم وضعه بالخدمة خلال الفترة القريبة القادمة، وتم الإيعاز لمجلس المدينة لتنفيذ مشاريع الحدائق الموجودة حول المجمع.

وفي هذا المجال أشار رئيس مجلس المدينة المهندس باسل الدالاتي إلى المراحل التي قطعها تنفيذ المشروع، حيث يتضمن المجمع مجموعة من الأقسام أهمها مبنى النافذة الواحدة ويتبع لمجلس المدينة، إضافة لمديرية منطقة الزبداني، وقسم للشرطة ودائرة للأحوال المدينة، وشعبة للتموين، ومجمع للمحاكم، موضحاً أن مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية تتابع أعمال ترميم وتأهيل المجمع بهدف إنجازه ضمن المدد الزمنية والشروط الفنية بالتعاون مع مجلس المدينة، إذ ستعود جميع المؤسسات الحكومية إلى المبنى، لافتاً إلى أن المحافظة رصدت 180 مليون ليرة لإعادة ترميم السرايا الحكومي الذي يضم دوائر الدولة، مؤكداً أن محافظة ريف دمشق سخرت جميع إمكانياتها مع آليات مجلس المدينة والخدمات الفنية، ووقعت بعض العقود مع الشركة العامة للطرق والجسور والمشاريع المائية.

وبين المهندس الدالاتي أن المعنيين بالمحافظة قاموا بجولة اطلاعية على الواقع الخدمي في مدينة الزبداني، ومتابعة تنفيذ مشاريع ترحيل الردميات والنظافة، وإنارة الشوارع وغيرها، إضافة إلى الاطلاع على أعمال التأهيل في شعبة التجنيد، والنافذة الواحدة..، منوهين بضرورة تنفيذ الأعمال ضمن المواصفات الملحوظة في دفاتر الشروط والمدد الزمنية المحددة.

ولفت إلى أن المشاريع التي يتم التحضير لها خلال العام الحالي تأتي استكمالاً للمشاريع التي تم البدء بها خلال العام الماضي، مثل مشروع ترميم المجمع الحكومي، وترميم مدرستين بالتعاون مع محافظة ريف دمشق، إضافة لمشروع المسلخ المركزي الذي سيكون جاهزاً خلال العام الحالي، وسوق الهال المركزي، كذلك متابعة ترحيل الأنقاض وإزالة السواتر بالمناطق التي يكون فيها عودة للأهالي، مضيفاً إنه خلال العام القادم سيتم تأهيل المباني الحكومية، ومشروع مركز خدمة الموطن الذي سيكون على مستوى منطقة الزبداني بالكامل، إذ من خلاله سيتم تقديم كلّ الخدمات للموطنين، وتصل تكلفته إلى 50 مليون ليرة.

أعلن في شمرا