اليمن

القوات المسلحة اليمنية تكشف عن منظومة صواريخ بحرية، منها صاروخ "روبيج" البحري، روسي الصنع، ويصل مداه 80 كم، لحماية المياه الإقليمية اليمنية خلال عرض عسكري في الحديدة.

صاروخ روبيج البحري الروسي يصل مداه إلى 80 كلم

أزاحت القوات المسلحة اليمنية الستار عن منظومة جديدة من الصواريخ الباليستية الساحلية، نوع "روبيج" البحري، الأكثر قوة وفاعلية، في حماية المياه الإقليمية اليمنية، وفق ما ذكر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع اليمنية في صنعاء.

وكشفت القوات اليمنية عن تفاصيل الصاروخ "روبيج" في الاستعراض العسكري المهيب "وعد الآخرة"، أمس الخميس، في محافظة الحُدَيْدَة الساحلية، على البحر الأحمر، غربي البلاد.

وكشفت القوة البحرية والدفاع الساحلي للقوات المسلحة اليمنية خلال العرض العسكري، الذي نظمته المنطقة العسكرية الخامسة، وألوية النصر والقوات البحرية والجوية في محافظة الحُدَيْدَة، عن منظومة جديدة من الصواريخ بينها منظومة "روبيج RUBIG"، روسية الصنع، الذي يصل مداه 80 كم، ووزن الرأس الحربي 513 كجم، من إجمالي وزن الصاروخ البالغ 2523 كجم.

اسمعوا هذا
المعلومات عن الصوا🚀ريخ الذي ظهرت في إستعراض الحديدة في العرض العسكري المهيب وعد الأخرة - للمنطقة العسىكريةالخامسةوألويةالنصر
والقوات البحرية والجوية... pic.twitter.com/3HmGTJTkIw

وتصل سرعة الصاروخ الذي يبلغ طوله 6.57م، وبقطر 0.78م، إلى 1100كم/ الساعة/ (ماخ 0.9)، وبعرض 2.5م.

وتُصنّف منظومة "روبيج" ضمن فئة الصواريخ الساحلية التكتيكية التي جرى تصميمها لتدمير أي أهداف بحرية تحاول الاقتراب من المياه الإقليمية.

ويمتلك الصاروخ الباليستي "روبيج" القدرة على إحداث تدمير وإغراق حاملات الطائرات بمختلف صنوفها، وهو يعتبر من الصواريخ المضادة للسفن العملاقة والفرقاطات الحربية المعادية.

وأثناء العرض العسكري جرى استعراض عدد من الصواريخ المطورة محلياً، وهي "مندب 2"، وهي النسخة المطورة من صواريخ "مندب 1". 

كذلك تمّ استعراض صاروخ جديد كُشف عنه لأول مرة من منظومة الصواريخ البحرية الدفاعية، أطلق عليه اسم "فالق" محلي الصنع. 

وقال قائد حركة "أنصار الله" في اليمن، السيد عبد الملك الحوثي، أمس الخميس، إنّ "العروض العسكرية في مختلف المناطق اليمنية تقدّم رسالة طمأنة لشعبنا بشأن الاستمرار في العمل الجاد على بناء قدراتنا".

بدوره، قال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشّاط، أمس الخميس، خلال العرض العسكري، إنّ "المستوى العالي، الذي وصل إليه جيشنا، هو من مكاسب الصمود في مواجهة الغطرسة والعدوان"، مؤكداً "الاستمرار في الوقوف في مواجهة أي أخطار تُحْدِق بمنطقة الساحل الغربي".

أعلن في شمرا