وزير الخارجية السوري يلتقي نظيريه الجزائري والأردني

بحث وزير الخارجية السوري فيصل المقداد مع نظيريه الجزائري رمطان لعمامرة، والأردني أيمن الصفدي خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة العلاقات الثنائية، وتطورات الساحة العربية.

وذكرت وكالة "سانا" أن "وجهات النظر كانت متفقة على ضرورة توحيد الصف العربي وتعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات والأخطار التي تتعرض لها الدول العربية مع التأكيد على أن القضية الفلسطينية وتحرير الأراضي العربية التي تحتلها إسرائيل تبقى القضية الأساسية والمحورية".

وأكد المقداد أن سوريا "تثق بالدور الذي يمكن للجزائر القيام به لتوحيد الصف العربي وإعادة روح التضامن بين الدول العربية".

وشدد لعمامرة على موقف الجزائر الثابت في دعم سوريا للحفاظ على سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها ومكافحة الإرهاب فيها، مشيدا "بصمود سوريا منقطع النظير خلال السنوات الماضية.

وناقش الوزيران سبل تطوير التعاون والتنسيق بين البلدين في مختلف القطاعات السياسية والاقتصادية والثقافية وعبرا عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية مع التأكيد على ضرورة دفعها قدما، كما اتفقا على الاستمرار في التشاور والتنسيق سواء ما يخص التعاون بين البلدين أو العمل العربي المشترك.

أعلن في شمرا