وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عقود مشاريع بحثية مع أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات السورية.

ويأتي توقيع هذه العقود في إطار الإعلان الخاص باستقبال طلبات الدعم المالي لأبحاث تتعلق بفيروس كورونـا في الجامعات السورية من صندوق دعم البحث العلمي والتطوير التقاني لعام 2020،  حيث تضمنت هذه العقود أبحاثاً عدة منها: أدارج الألياف النانوية كطبقة عازلة لفيروس كورونا، دراسة تنبؤية لشدة أعراض مرض كوفيد 19، دراسة مقطعية حول التعرض الحالي أو السابق لإصابة فيروسية تنفسية حادة مشابهة لفيروس كورونا المستجد كووفيد 19 عند عينة من السوريين.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم أكد على أهمية البدء بإنجاز تلك المشاريع البحثية الهادفة والمهمة والتي تأتي في إطار ربط البحث العلمي في الجامعات باحتياجات المجتمع وتطويره، مشيرا إلى الدعم المستمر للباحثين لإنجاز مشاريعهم البحثية, والتوجيه بتقديم كافة التسهيلات الضرورية في الجامعات والمراكز البحثية من مخابر وإجراء العينات والتحاليل والحصول على البيانات اللازمة وفق ما تتطلبه الأبحاث والتي تنعكس على خدمة المجتمع .

بدورها الدكتورة سحر الفاهوم معاون الوزير لشؤون البحث العلمي بينت أهمية العمل كفريق واحد بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والباحثين لإنجاز أبحاثهم  ونشرها في المجلات المحكمة لتطوير العلوم والأبحاث المتعلقة بجائحة كورونا.

أعلن في شمرا