البعث يعاهد ناخبيه: سنتمسك بالعروبة ونطور النظام السياسي في سوريا

بيان البعث يتحدث عن مكافحة الفساد وتطوير الديمقراطية بالدولة والمجتمع

سناك سوري – دمشق

أعلن حزب البعث العربي الاشتراكي عن بيانه الانتخابي الذي سيتبناه مرشحوه الـ 166 في الدور التشريعي الثالث لمجلس الشعب السوري.
الحزب الحاكم في سوريا بشعارات العروبة منذ العام 1963 وزع بيانه على 3 مجالات: الداخلي، القومي العربي، الاقليمي والدولي، وقال إنه يعاهد ناخبيه الالتزام بتجسيد ما تعهد به، عبر برامج محددة ممكنة التطبيق.

حيث جاء في البيان على الصعيد الداخلي أن الحزب سيعمل على إصلاح المؤسسات الرقابية وتعزيز دور الرقابة على عمل المؤسسات وأدائها في مكافحة الفساد.
البعث يؤكد في بيانه الانتخابي على ضرورة تعميم ممارسة الحوار بوجه عام بما يعزز ما سماها “الوحدة الوطنية”، إضافة إلى أنه وعد ناخبيه بأن يعمل على تطوير قوانين النقابات والاتحادات المنظمات الشعبية، وتحسين الوضع المعيشي للسوريين.
المجال الداخلي تضمن 9 بنود بعناوين عريضة منها: تحسين الوضع المعيشي، مواجهة الإرهاب، مقاومة الاحتلال، إصلاح الرقابة، تعزيز دور مجلس الشعب، تطوير التعددية السياسية والنظام السياسي، تطوير مضامين الديمقراطية في المجتمع والدولة، إعادة البناء للبشر والحجر، دور الإعلام، وقوانين النقابات.
أما على الصعيد القومي: فسيعمل البعث على تطوير قنوات التعاون في المجالس البرلمانية العربية، والفعاليات الشعبية العربية، من أجل تعزيز التفاعل الشعبي العربي، والتمسّك بالعروبة كهوية ثقافية وحضارية وتاريخية، وترسيخ ثقافة المقاومة على المستوى القومي.

وفيما يتعلق بالسياسة الإقليمية والدولي فإنه سيعمل على تعزيز العلاقات متعددة المجالات مع الدول التي وقفت إلى جانب سورية وهي تواجه المؤامرة، والعمل على إعادة ترميم علاقات سورية مع برلمانات العالم استناداً إلى ماوصفه بـ “مبادئه المعروفة”.
يذكر أن حزب البعث يشارك في يانتخابات مجلس الشعب المزمع إقامتها في 19 تموز الجاري ولديه 166 مرشح في كل سوريا يؤمنون له في حال نجاحهم أغلبية الثلثين.

أعلن في شمرا