القوات الأمريكية في سوريا

قال العميد محمد عيسى، الخبير العسكري السوري، إن الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولة عن نقل عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي من سوريا.

وأضاف عيسى في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الاثنين، "عناصر (داعش) موجودين في منطقة لا تتجاوز 4 كيلومترات مربعة، شرقي سوريا، وهم أقل من 600 عنصر"، مشيرا إلى أنه سيتم إخراجهم ونقلهم بواسطة القوات الأمريكية لاستغلالهم في مكان آخر.

وأوضح أن عملية نقلهم من الجيب الأخير، سيتم على غرار عملية نقلهم من الرقة، حيث ستقوم القوات الأمريكية بتمريرهم عبر تركيا أو العراق، مشيرا إلى أن أمريكا تستخدم الجماعات الإرهابية لتحقيق أهدافها في بعض الدول العربية.

وأشار الخبير العسكري السوري إلى أن القوات السورية يمكنها السيطرة على كافة المناطق، التي توجد بها عناصر "داعش"، خاصة أن قول القوات الأمريكية بأن القوات الكردية تقاتل "داعش" ليس صحيحا، وأن الجيش العربي السوري سيتوجه إلى تلك المناطق لبسط السيطرة عليها.

وأعلن قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، اليوم الاثنين، أنه من المحتمل أن تبدأ واشنطن خلال أسابيع سحب قواتها البرية من سوريا تنفيذا لأمر الرئيس دونالد ترامب.

وأشار فوتيل إلى أن أعداد القوات الأمريكية في العراق ستبقى ثابتة بشكل عام.

الخبير العسكري السوري: 

القوات الأمريكية تقدم الكثير من وسائل المساعدة والتسليح لعناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، لاستخدامهم في تحقيق بعض الأهداف في الأراضي السورية، وأن أسلوبها وطريقتها، تم فضحها خلال السنوات الماضية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان أعلن في 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، وقال إنه تمكن من هزيمة تنظيم "داعش" في سوريا.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، أمس الأحد، سيطرتها على مواقع لتنظيم "داعش" بآخر معاقله شرق الفرات السوري، بعد ساعات من شن حملة لتطهير تلك المنطقة من بقايا التنظيم.

وقال مدير المركز الإعلامي لـ"قسد" مصطفى بالي، عبر "تويتر": "قوات سوريا الديمقراطية أحرزت تقدما في المحور الغربي للباغوز، منذ مساء الجمعة، وسيطرت على 41 موقعا للتنظيم الإرهابي، ودمرت تحصيناتهم".