الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يقرّر فرض عقوبة على سيرجيو راموس قائد ريال مدريد الإسباني بإيقافه مباراتين قارياً ”لتعمّده الحصول على إنذار“.

تعمّد راموس الحصول على إنذار أمام أياكس (أ ف ب)

قرّر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم معاقبة سيرجيو راموس قائد ريال مدريد الإسباني بإيقافه مباراتين قارياً ”لتعمّده الحصول على إنذار“.

وتلقّى راموس بطاقة صفراء بعد مخالفة ضد كاسبر دولبرغ لاعب أياكس أمستردام الهولندي في الدقيقة 89 من مباراة ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا التي انتهت بفوز ريال مدريد 2-1 في هولندا.

وبسبب هذا الانذار سيغيب راموس (32 عاماً) عن مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل.

وكان إيقاف راموس عن لقاء الإياب سيقلّل من فرص غيابه المحتمل عن مباريات أكثر أهمية إذا واصل ريال مسيرته في المسابقة.

وفي مقابلة تلفزيونية عقب المباراة قال راموس: ”سأكذب إذا قلت إنني لم أكن متعمداً“.

لكن المدافع أصدر بياناً في وقت لاحق يوضح فيه تصريحاته السابقة قائلاً: ”كنت أشير إلى تعمّد ارتكاب الخطأ. الخطأ لم يكن من الممكن تجنّبه. وليس الحديث عن تعمّد الإنذار".

وأضاف: ”لهذا السبب قلت إني سأكذب إذا قلت إنني لم أكن أعرف أني سأتعرض للعقوبة بل كنت أعرف أنه لم يكن أمامي أي خيار آخر سوى ارتكاب الخطأ. وهذا ما كنت أقصده عندما قلت إنه في كرة القدم يجب أن يتّخذ المرء قرارات صعبة“.

ويعني قرار الاتحاد الأوروبي أن راموس سيتم إيقافه في مباراة الإياب أمام أياكس الأسبوع المقبل على ملعب "سانتياغو برنابيو" وكذلك عن مباراة ذهاب دور الثمانية إذا تأهل حامل اللقب لهذا الدور.

أعلن في شمرا