خاجي: الدول الغربية تسيس القضايا الإنسانية في سورية لتحقيق مآربها السياسية

طهران-سانا

أكد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي أن الدول الغربية تسيس القضايا الإنسانية في سورية لتحقيق مآربها السياسية.

وانتقد خاجي خلال لقائه مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون في طهران اليوم عدم مشاركة بعض الدول وخاصة الغربية في المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين الذي انعقد مؤخراً في دمشق وقال إن الدول الغربية التي تزعم الدفاع عن القضايا الإنسانية جعلت احتواء الوضع الإنساني في سورية مشروطا بتحقيق مآربها السياسية وحاولت منع عقد المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين.

وأشار خاجي إلى أهمية استمرار جهود إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية ومواصلة اجتماعات لجنة مناقشة الدستور.

بدوره شرح بيدرسون للجانب الإيراني آخر الترتيبات التي تم اتخاذها مع أعضاء لجنة مناقشة الدستور فيما يتعلق بجدول أعمال وتوقيت الاجتماعات المقبلة للجنة.

ويزور بيدرسون طهران عقب زيارة لروسيا أمس بحث خلالها مع الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف ضرورة مواصلة التقدم بجهود حل الأزمة في سورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254 بما في ذلك ضمان العمل الثابت للجنة مناقشة الدستور.

أعلن في شمرا